الإفراج عن ممثل هندي أدين على خلفية تفجيرات مومباي   
الخميس 9/8/1428 هـ - الموافق 23/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)
الممثل الهندي سانجاي دوت يحتضن شقيقته بعد إدانته بتفجيرات مومباي (رويترز-أرشيف)
أطلقت السلطات الهندية بكفالة سراح الممثل الهندي سانجاي دوت الذي أدين بالسجن لحصوله على أسلحة من عصابات متورطة في أسوأ تفجيرات شهدتها البلاد.
 
وحكم على دوت بالسجن ست سنوات بتهمة الحصول على أسلحة من مدبري سلسلة تفجيرات مومباي التي قتلت 257 شخصا عام 1993.
 
وأخلي سبيل نجم سينما بوليود بعد أن أصدرت المحكمة العليا الهندية حكما بالإفراج عنه بكفالة.
 
وفور وصول دوت إلى منزله في مومباي -العاصمة التجارية للهند- احتضنته شقيقته النائبة في البرلمان الهندي بريا دوت بينما تجمع عشرات من محبيه أمام منزله.
 
واعتذر دوت للصحفيين أمام منزله عن الإدلاء بأي تصريحات متعللا بتعبه، لكنه سيعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق.
 
ويقول محامو دوت إن المحكمة الخاصة لمكافحة الإرهاب في مومباي التي أدانت موكلهم استندت في حكمها إلى اعتراف لدوت سحبه فيما بعد.
 
وقالت ابنته المقيمة في الولايات المتحدة تريشالا دوت لتلفزيون محلي "كنت أعرف أنه سيخرج حرا، انأ سعيدة للغاية، لا أصدق أن هذا حدث فعلا".
 
وأثناء فترة وجوده في السجن -التي أمضى منها 24 يوما فقط- تدرب دوت وهو من أعلى نجوم السينما الهندية أجرا على صناعة السجاد وكان يحصل مقابل ذلك على دولار واحد في اليوم.
 
يذكر أن دوت أدين عام 2006 بتهمة حيازة بندقية "إيه كي 56" ومسدس عيار تسعة ملليمترات كانا ضمن الأسلحة التي استخدمت في سلسلة تفجيرات مومباي وحكم عليه بالسجن لست سنوات في 31 يوليو/ تموز الماضي.
 
واشتهر دوت بأداء دور الشخصية المنافسة للبطل ودور رجل العصابات، وتراهن بوليود عاصمة السينما الهندية على دوت بنحو 12 مليون دولار، وهو مبلغ كبير بمقاييس الهند في ثلاثة أفلام تحت الإنتاج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة