استمرار المظاهرات الرافضة للانقلاب بمصر   
الاثنين 1435/6/21 هـ - الموافق 21/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)

نظم رافضو الانقلاب اليوم وقفة احتجاجية بمدينة شبين القناطر في محافظة القليوبية شمال القاهرة، وردد المشاركون شعارات مناوئة لما سموه "حكم العسكر"، وجددوا رفضهم لترشح المشير عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة.

ورفع المشاركون شارة رابعة وأعلام مصر، مؤكدين استمرار حراكهم السلمي ضد الانقلاب حتى إسقاطه وعودة الشرعية والرئيس المعزول محمد مرسي

وفي بلدة أجهور الكبرى بمحافظة القليوبية أيضا، نظم رافضو الانقلاب مسيرة بالدراجات النارية وعربات "التوك توك" جابت شوارع البلدة، ورفع المشاركون شارة رابعة وأعلام مصر، ورددوا هتافات أكدوا خلالها استمرار المسيرات الرافضة للانقلاب مهما كانت التحديات. 

وتأتي مظاهرات اليوم استمرارا للمظاهرات التي تشهدها مصر منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز الماضي، فأمس خرجت مظاهرات ليلية شملت العديد من المحافظات المصرية للتنديد بممارسات قوات الأمن من اعتقالات ضد المتظاهرين وتأخير المحاكمات، كما نددوا بترشح السيسي لانتخابات الرئاسة.

وشهد أمس تدشين ناشطين في مدينة الإسكندرية حملة لطمس الدعاية الانتخابية للسيسي بلون أحمر يرمز للدماء التي أريقت منذ الانقلاب العسكري.

للمزيد اضغط للدخول للصفحة الخاصة بمصر
ويجوب أفراد حملة أخرى تطلق على نفسها "سبراي" الشوارع -في غفلة من قوات الأمن- لكتابة عبارات مناهضة لترشح السيسي، من أبرزها ذلك "الهاشتاغ" الذي يسيء إليه والمنتشر على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك إثر إعلان اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة في مصر أمس إغلاق باب الترشح للاقتراع، مشيرة إلى أن السيسي ومؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي هما المرشحان الوحيدان في الانتخابات.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات يومي 26 و27 مايو/آيار، ويتوقع أن يفوز بها السيسي الذي قاد في الثالث من يوليو/تموز الماضي انقلابا عزل بموجبه الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وكان رئيس مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي بول لولو بولس قال إن ترشح السيسي للرئاسة المصرية مرفوض، لأنه كان يقود الجيش عند عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة