قتلى وجرحى في احتجاج على حكم لمحكمة يمنية   
الاثنين 1425/10/17 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:14 (مكة المكرمة)، 18:14 (غرينتش)
عبده عايش- صنعاء

قتل شخصان وأصيب ثلاثة في مواجهات مسلحة بين قوات الأمن اليمنية ومواطنين غاضبين اعترضوا على حكم قضائي أصدره قاض يمني بمحكمة صيرة الابتدائية في عدن جنوبي اليمن.
 
وقد صدر الحكم على أحد ضباط الاستخبارات اليمنية بدفع دية لأسرة الطالب حسين علي مسعود الذي لقي مصرعه في شهر رمضان الفائت أثناء محاولة القبض عليه، واتهم ضابط الاستخبارات بالتسبب في مقتله.
 
واعتبرت أسرة القتيل أن الحكم غير عادل، فقام بعض أقارب الطالب القتيل بإطلاق الأعيرة النارية خارج قاعة المحكمة احتجاجا على الحكم، وهو ما أدى إلى المواجهات المسلحة مع قوات الأمن بعد قيامها بمحاولة تفريق الأهالي بالقوة.
 
على صعيد آخر، بدأت المحكمة اليمنية المتخصصة في القضايا المتعلقة بالإرهاب بصنعاء أولى جلسات محاكمة المتهم محمد جابر البناء المتهم بالشروع في قتل ثلاثة من الأجانب في العاصمة صنعاء خلال العام الجاري.
 
وقالت النيابة إن البناء حاول قتل ثلاثة أجانب من النمسا وألمانيا وهولندا في صنعاء، وذلك بطعنهم بالخنجر اليمني التقليدي (الجنبية)، وأشارت النيابة إلى أن المتهم قال إن دوافعه إلى ذلك هو التقرب إلى الله بقتلهم.
 
من جانبه طلب محامي المتهم من قاضي المحكمة عرض موكله على الطبيب النفسي لأنه يعاني من حالة مرضية نفسية واضطرابات عقلية، في إشارة إلى أن إقدامه على محاولة قتل الأجانب الثلاثة ليس وراءها توجهات سياسية.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة