إيرانيون يحيون ذكرى عملية بيروت ضد المارينز   
الاثنين 1425/10/23 هـ - الموافق 6/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)
منظمو الاحتفال نفوا علاقتهم بالحكومة الإيرانية (الفرنسية) 
شهدت مقبرة طهران الكبرى اليوم الخميس تجمعا لأكثر من مائتي مواطن أزاحوا الستار عن نصب تذكاري لتخليد ذكرى الذين نفذوا العملية التي استهدفت مقرا للمارينز عام 1983 في بيروت ما أدى إلى مقتل 241 جنديا أميركيا. 

وأزاح المشاركون الستار في مقبرة بهشت الزهراء عن نصب يبلغ ارتفاعه مترا ونصف المتر نقشت عليه صور جنود أميركيين يحملون جثث رفاق لهم قتلوا في الانفجار. 

وارتدى المشاركون في الاحتفال الأكفان وكانوا ملثمين حيث دعا خطيب من المشاركين إلى إخفاء الوجوه لكيلا يتم التعرف عليهم، معتبرا أن النظام الإيراني الذي لا يعترف بهم يتربص لهم. 

وجاء هذا الاحتفال بدعوة من لجنة تسمى شهداء الحركة العالمية الإسلامية وهي مجموعة أقامت أيضا أنصابا أخرى تخليدا لذكرى خالد الإسلامبولي الذي أعدم بعد إدانته باغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات عام 1981, وتخليدا لذكرى فلسطينيين قاما بعملية مزدوجة في سبتمبر/أيلول الماضي في بئر السبع جنوب الدولة العبرية أدت إلى مقتل 16 شخصا. 

وقالت اللجنة في بيان إن ما جرى في بيروت كان أكبر عملية استشهادية ضد من وصفهم بالكفار في العالم, وأشارت إلى أن 25 ألفا من المتطوعين وضعوا أسماءهم على قوائم الانتظار للقيام بعمليات مماثلة.

وقد أعلنت وزراة الداخلية أن هؤلاء المتطوعين لن يسمح لهم بمغادرة إيران أو عبور الحدود, واعتبرت أن الجماعة التي تضم المتطوعين غير شرعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة