رفع الحظر أولى مهام الاتحاد العراقي لكرة القدم   
الخميس 1435/8/14 هـ - الموافق 12/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)

علاء يوسف-بغداد

بعد شدٍّ وجذب وتأجيلات كثيرة تسببت في التهديد بفرض عقوبات دولية على العراق، أسفر مخاض الانتخابات العسير عن ولادة اتحاد جديد للكرة تنتظره مهام معقدة وكبيرة، أهمها رفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية.

وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود إن مهمته الأولى تتمثل في السعي لرفع الحظر عن الملاعب العراقية، بعد أن حصل على وعود من شخصيات عربية وآسيوية بمساعدة العراق في إقناع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من أجل رفع الحظر عن الملاعب في العراق، وكخطوة أولى عن الملاعب في إقليم كردستان.

وأوضح مسعود للجزيرة نت أنه سيسعى للاجتماع بالشخصيات العربية والقارية التي لها نفوذ في الاتحاد الدولي، منها الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا ورئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم وعضوا المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي هاني أبو ريدة ومحمد روراوة من أجل الحصول على وعود من هذه الشخصيات بالعمل على رفع الحظر عن ملاعب العراق.

ودعا الخبير الكروي كاظم الربيعي إلى التنسيق بين الاتحاد العراقي والحكومة لإرسال وفد لمقابلة رئيس الفيفا جوزيف بلاتر ومنحه معلومات عن الوضع الأمني مدعمة بمقاطع فيديو لمباريات الدوري العراقي في ملعب الشعب وبقية ملاعب المحافظات، إضافة إلى معطيات عن الملاعب والمدن الرياضية الجديدة التي تشيدها وزارة الشباب.

واعتبر الربيعي -في حديثه للجزيرة نت- أن الفرصة مهيأة دوليا من خلال مشاركة رئيس الاتحاد في مؤتمر الفيفا الذي اختتم أمس بساو باولو البرازيلية.

الربيعي دعا إلى كسب أصوات الدول العربية لدعم مطلب العراق (الجزيرة نت)

الدول العربية
وطالب بالعمل على كسب أصوات الدول العربية من خلال المشاركة ببطولة الخليج العربي والبطولات العربية وتفعيل المشاركة في المؤتمرات الشبابية العربية، وتشجيع إقامة المباريات الودية في بغداد والبصرة وكردستان.

بدوره، اقترح الصحفي الرياضي ضياء حسين أن يتعاون الاتحاد الجديد مع رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية العراقية من أجل التوصل لحل لمشكل الحظر الدولي.

وبين أنه على الجميع العمل أولا على محاولة رفع الحظر الرياضي عن مدن إقليم كردستان كخطوة أولى قبل الشروع في الحصول على موافقة الفيفا للعب مباريات مع الأندية والمنتخبات الراغبة في القدوم إلى بغداد على مسؤوليتها الخاصة.

 وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قرر رفع الحظر جزئيا عن الملاعب في إقليم كردستان قبل عدة سنوات، إلا أنه شدد العقوبات وقرر حرمان المنتخبات والأندية العراقية من اللعب على أراضيها بعد حادثة مقتل مدرب كربلاء محمد عباس الذي يحمل الجنسية الهولندية من قبل قوات أمنية خلال إحدى مباريات دوري الكرة في محافظات كربلاء الصيف الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة