مناورات عسكرية بسنغافوره تشارك فيها البحرية الأميركية   
الأحد 1422/3/19 هـ - الموافق 10/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاملة طائرات أميركية على سواحل سنغافوره (أرشيف)
تبدأ ثلاث سفن تابعة للقوات البحرية الأميركية تقل على متنها 1200 عسكري الإبحار باتجاه سنغافوره للمشاركة في مناورات عسكرية مشتركة تشارك فيها 15 دولة. وتتركز التدريبات على إزالة الألغام والغوص لجنود البحرية في الدول المشاركة.

وقال المتحدث باسم البحرية الأميركية الجنرال جون باركينز إن سفينة إنشون الكاسحة للألغام أبحرت للمرة الأولى من خليج المكسيك باتجاه غرب الباسيفيك وعلى متنها سبع مروحيات كاشفة للألغام. كما أن سفينتي غارديان وباتريوت -المتخصصتين في إزالة الألغام والموجودتين حاليا في ساسيبو باليابان- ستنضمان إلى إنشون في سنغافوره للمشاركة في هذه التدريبات.

وقال باركينز إن سنغافوره ستقود هذه العمليات التدريبية على طول سواحلها، وأشار إلى أن اليابان ستشارك أيضا في هذه التدريبات التي تستمر 11 يوما.

وقال المتحدث باسم البحرية الأميركية إن أهم الدول التي ستشارك في هذه المناورات المشتركة بالإضافة إلى الولايات المتحدة واليابان وسنغافوره هي: أستراليا، وبروناي، وكندا، والصين، وفرنسا، والهند، وإندونيسيا، وماليزيا، وروسيا، وكوريا الجنوبية، وتايلند.

يشار إلى أنه ومنذ إغلاق القواعد الأميركية في الفلبين عام
1992، اعتمدت البحرية الأميركية على سنغافوره محورا لوجستيا رئيسيا لسفنها الحربية المتوجهة من المحيط الهادي إلى الخليج. وكانت حاملات الطائرات الأميركية تتوقف في السابق بعيدا عن الموانئ السنغافورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة