حملة دعائية لطرد الأمم المتحدة من نيويورك   
الأربعاء 1425/10/11 هـ - الموافق 24/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)
شنت مجموعة من المحافظين الأميركيين حملة تلفزيونية لطرد الأمم المتحدة من الولايات المتحدة بتهمة "الدفاع عن منظمات إرهابية" ومعارضة غزو العراق.
 
ودعت منظمة "موف أميركا فوروارد" ومقرها كاليفورنيا إلى إغلاق مقر الأمم المتحدة في نيويورك ومغادرة المسؤولين فيها البلاد.
 
وأشار الإعلان خصوصا إلى أن "مليارات الدولارات" مخصصة لأعمال إنسانية حولتها الأمم المتحدة إلى عائلات "إرهابيين فلسطينيين" أو خصصتها لشراء أسلحة "للمتمردين العراقيين".
 
وتأتي هذه الحملة التي ستبدأ الأسبوع المقبل على الشاشات الأميركية بعد رفض المنظمة الدولية دعم قرار الرئيس جورج بوش غزو العراق.
 
يذكر أن منظمة "موف أميركا فوروارد" التي تقدم نفسها على أنها "غير منحازة" يديرها مسؤولون سابقون في الحزب الجمهوري وشنت حملة شعواء على فيلم "فهرنهايت 11/9" للمخرج الأميركي مايكل مور.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة