لقاء أمني بين أبخازيا وجورجيا   
الأربعاء 23/7/1430 هـ - الموافق 15/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)
فرقة جورجية تؤدي عرضا في ميناء باتوني حيث رست المدمرة الأميركية (الفرنسية)
 
أعلن مسؤول في البعثة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار بين جورجيا وأبخازيا أن فريق المراقبين سحب آخر أفراده بعد معارضة روسيا الشهر الماضي تجديد مهمته، في وقت التقى فيه وفدان أبخازي وجورجي، ورست مدمرة أميركية في ميناء جورجي استعدادا لتمارين مشتركة.
 
وقال المسؤول في البعثة الأممية، متحدثا إلى أسوشيتد برس في أبخازيا دون كشف هويته، إن 130 من أفراد الفريق غادروا سوخومي، المدينة الرئيسية في الإقليم.
 
وجاء الإعلان عن مغادرة البعثة، التي بدأت عملها في 1994 بعد الصراع الأبخازي الجورجي، في وقت التقى فيه وفد جورجي مسؤولين من أبخازيا -الإقليم الذي أعلن انفصاله- لتحضير اجتماع توسطت فيه الأمم المتحدة ومسؤولون أوروبيون، سيعقد بعد أسبوعين ويدرس حسب مسؤول جورجي خفض التوتر.
 
ميدفيديف وعد بتقديم الدعم العسكري والمالي لأبخازيا "البلد الجديد" (الفرنسية)
وجرى اللقاء في منطقة غالي الأبخازية، التي يسكنها عدد كبير من الجورجيين يشتكون التمييز، ليكون الأول بين الجورجيين والأبخاز منذ نهاية الحرب الصيف الماضي.
 
زيارة ميدفيديف
وجاءت هذه التطورات في وقت رست فيه أمس مدمرة أميركية في ميناء باتومي على البحر الأسود في رسالة دعم للسلطات الجورجية.
 
وستشارك المدمرة "ستاوت" في تمارين تدريب مع السفن الجورجية والتركية، وقد وصفت السفارة الأميركية في تبليسي رحلتها بأنها تؤكد الالتزام الأميركي باستقرار البحر الأسود وبالأمن البحري.
 
ويعتبر رسو المدمرة رسالة تأييد أميركية لجورجيا، إذ يأتي بعد يوم واحد من زيارة قام بها الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف إلى أوسيتيا الجنوبية، وهي الأولى منذ حرب 2008. ووصفت جورجيا الزيارة بأنها "غير أخلاقية"، وانتقدتها الخارجية الأميركية لأنها لا تساعد في استقرار المنطقة، حسب تعبير المتحدث باسمها.
 
ووعد ميدفيديف الاثنين بتقديم الدعم المالي والعسكري لهذا "البلد الجديد"، وحذر جورجيا من رد عسكري إذا حاولت استرجاع أوسيتيا الجنوبية أو أبخازيا، قائلا "آمل أن يكون الدرس قد ترسخ في ذاكرة من يحاولون إعادة تشكيل النظام الحالي"، في إشارة إلى حرب الصيف الماضي التي دامت خمسة أيام وانتهت بخسارة جورجية.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة