الأمير علي وفيغو يؤكدان ترشحهما لرئاسة الفيفا   
الجمعة 1436/4/9 هـ - الموافق 30/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)

أعلن الأمير الأردني علي بن الحسين ونجم كرة القدم البرتغالي السابق لويس فيغو أنهما تقدما بأوراق ترشحهما لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في وقت لم يكشف منافساهما الفرنسيان دفيد جينولا وجيروم شامبين حتى الآن عن مدى حصولهما على الدعم الكافي للترشح.

ويحتاج كل من يرغب في الترشح إلى دعم وتأييد خمسة اتحادات وطنية على الأقل ليستطيع خوض الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 29 مايو/أيار المقبل ومواجهة السويسري جوزيف بلاتر الرئيس الحالي للفيفا والذي يطمح لولاية خامسة.

وقال الأمير علي بن الحسين في بيان له اليوم الجمعة، إنه تقدم بطلب ترشحه، وإنه نال التأييد الضروري لذلك. واعتبر الأمير علي -الذي يعد عضوا للجنة التنفيذية للفيفا- أن عدد المرشحين لرئاسة الاتحاد الدولي يشير لرغبة أكيدة في التغيير.

فيغو حصل على دعم ستة اتحادات وطنية (غيتي)

بدوره أكد فيغو (42 عاما) أنه نال التأييد الكافي قبل غلق باب الترشح أمس الخميس، وأوضح في تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "أشعر بسعادة بالغة وأؤكد أن ستة ترشيحات مؤيدة لي وصلت إلى الفيفا هذا الأسبوع قبل الموعد النهائي للترشح.. أشكر زملائي وأصدقائي من الاتحادات المؤيدة ولعائلة كرة القدم بأكملها الذين يساندونني".

وذكرت تقارير إعلامية أن الاتحادات الكروية في كل من الدانمارك ولوكسمبورغ ومقدونيا ومونتنغرو (الجبل الأسود) وبولندا والبرتغال أيدت ترشح فيغو نجم ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين سابقا.

وقدم رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم مايكل فان براغ أوراق ترشحه رسميا إلى الفيفا وحظي بالعدد المطلوب من التأييد، ولكن شامبين وجينولا ما زالا  صامتين.

وقال جينولا -في بيان له أمس الخميس- "أنتظر تأكيدات لاستكمال تأييد الاتحادات الأهلية الخمسة المطلوبة، إنه أمر صعب للغاية".

ويسعى المترشحون لرئاسة الاتحاد الدولي لمنافسة بلاتر (78 عاما) الذي يحظى بتأييد في آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة