تشاد والسودان يستعدان لاستئناف علاقاتهما الدبلوماسية   
الأربعاء 15/6/1427 هـ - الموافق 12/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:11 (مكة المكرمة)، 2:11 (غرينتش)

إدريس ديبي قطع علاقات بلاده مع السودان واتهمه بمحاولة دعم انقلاب ضده (رويترز-أرشيف)

قال الناطق باسم الخارجية السودانية جمال محمد إبراهيم إن بلاده وتشاد مستعدتان لاستئناف علاقاتهما الدبلوماسية التي قطعتها نجامينا في أبريل/نيسان إثر اتهامها الخرطوم بدعم محاولة انقلاب ضد الرئيس إدريس ديبي.
 
والتقى وزير الخارجية التشادي أحمد علامي الذي وصل الخرطوم مساء الاثنين، نظيره السوداني لام أكول، إثر وساطة قامت بها ليبيا بين البلدين.
  
وقال الناطق السوداني إن أكول وعلامي أكدا أنهما مستعدان لمناقشة كافة القضايا السياسية والأمنية المتعلقة بالبلدين، وللعمل في سبيل عودة العلاقات الدبلوماسية إلى طبيعتها.
  
وأضاف إبراهيم أن علامي تطرق إلى أهمية التوصل إلى حل سريع للقضايا التي لا تزال معلقة معبرا عن رغبة بلاده بتطبيع العلاقات الثنائية، في حين أشار أكول إلى أن الخلافات بين البلدين مرحلية وستحل قريبا.
  
وقد التقى علامي الرئيس السوداني عمر البشير وسلمه رسالة من نظيره التشادي إدريس ديبي تتعلق بـ "العلاقات الثنائية والتطبيع" بين البلدين، وفقا لما صرح به وزير الخارجية السوداني.
  
وهذه هي الزيارة الأولى لوفد تشادي إلى الخرطوم منذ إعلان رئيس تشاد يوم 14 أبريل/نيسان قطع العلاقات الدبلوماسية، عقب إحباط هجوم متمردي الجبهة الموحدة للتغيير على نجامينا.
  
وتتبادل العاصمتان الاتهامات بدعم حركات تمرد على أراضيهما تهدد نظامي الرئيس البشير بالسودان والرئيس ديبي بتشاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة