روسيا تنتقد البرنامج النووي لكوريا الشمالية   
الخميس 1428/1/13 هـ - الموافق 1/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)

التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي عرقلت استئناف المفاوضات (رويترز-أرشيف)
اعتبرت روسيا أن البرنامج النووي الكوري الشمالي يهدد مصالحها.

وقال الموفد الروسي للمباحثات السداسية حول الملف النووي لبيونغ يانغ، ألكسندر لوسيوكوف، في تصريح صحفي، إن إعلان كورياالشمالية أنها أصبحت "قوة نووية" يعرض مصالح موسكو للخطر.

وأضاف أن "سكان أقصى الشرق الروسي قلقون من التهديد النووي المتنامي على أبوابهم".

وعبر لوسيوكوف عن أمل بلاده بأن تحرز الجولة المقبلة من المفاوضات حول هذا الملف تقدما، رغم أنها لا تتوقع نتائج "ملموسة".

وأشار إلى أن التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول 2006 عرقلت استئناف المفاوضات السداسية، وزادت الوضع تعقيدا.

وبالمقابل قال دبلوماسيون روس إنه ينبغي تقديم مساعدات دولية لبيونغ يانغ إذا وافقت على التخلي عن برنامجها النووي، مؤكدين أن موسكو مستعدة لتقديم مساعدات لكوريا الشمالية في مجال الطاقة.

واستؤنفت المفاوضات السداسية، التي تتداول فيها حول الملف النووي لكوريا الشمالية كل من الصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والكوريتان، في ديسمبر /كانون الأول بعد توقف دام سنة.

وكان السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة، جون بولتون، أعلن منتصف الشهر الحالي أن المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي فشلت، وأن الحل الوحيد هو "انهيار" نظام بيونغ يانغ الشيوعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة