ارتفاع قتلى انهيار عمارة الإسكندرية إلى 14   
الأربعاء 16/12/1428 هـ - الموافق 26/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:31 (مكة المكرمة)، 0:31 (غرينتش)
عمليات البحث عن ناجين تحت أنقاض عمارة الإسكندرية لا زالت مستمرة (الفرنسية) 

قالت مصادر أمنية مصرية إن عدد قتلى انهيار المبنى السكني بمدينة الإسكندرية ارتفع إلى 14 بعد انتشال جثث خمسة قتلى اليوم.

يأتي ذلك، بعد أن انضمت فرق الإنقاذ التابعة للجيش لجهود البحث عن ناجين وسط حطام المبنى السكني الذي يعتقد أن ما بين 25 و30 فردا دفنوا تحته.

وإضافة إلى القتلي، فقد تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال امرأتين مصابتين من تحت أنقاض العمارة المنكوبة إحداهما ربة منزل مصرية والأخرى أميركية.

وحسب لجنة تحقيق شكلتها الحكومة لمعرفة أسباب انهيار العمارة المكونة من 12 طابقا، فإن هناك غشا في مواد البناء إضافة إلى عدم وجود قدر كاف من حديد التسليح في المبنى.

وكان المبنى انهار أمس الاثنين أثناء قيام عمال بناء بترميم في الطابق الأول.

وقالت السلطات إن الطوابق السبعة الأولى من المبنى شيدت عام 1982 دون ترخيص، ثم أقامت مالكة العقار التي يعتقد أنها موجودة بالكويت الطوابق الخمسة الأخرى بدون ترخيص في وقت لاحق.

وأصدر النائب العام أمرا بالقبض على مالكة العقار والمقاول والمهندس المسؤولين عن أعمال الترميم التي كانت تنفذ قبل انهيار المبنى، وذلك بسبب عدم تنفيذ أوامر هدم صدرت لصاحبة العقار الكائن بمنطقة لوران شرقي الإسكندرية.

يُذكر أن انهيار المباني متكرر في مصر بسبب التراخي في تطبيق معايير البناء، ونقص الصيانة.

ويتدخل مسؤولون وسياسيون لإعاقة تنفيذ قرارات الإزالة التي تصدر بحق مبان مخالفة، متذرعين بعدم كفاية المتاح من الوحدات السكنية للسكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة