غارديان: محاكمة حبري خطوة نحو العدالة بأفريقيا   
الأربعاء 6/10/1436 هـ - الموافق 22/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

علقت افتتاحية صحيفة غارديان على محاكمة حسين حبري -دكتاتور تشاد السابق- بأنها خطوة هامة نحو إقرار العدالة في أفريقيا، وأشارت إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها محكمة أفريقية حكما على ما فعله حاكم أفريقي مستبد بشعبه. وأشادت الصحيفة بالمحاكمة وأن الذين عانوا من الإجراءات القمعية طوال عقد من الحكم المستبد بإمكانهم الآن مواجهة معذبهم ومحاسبته على الألم الذي سببه لهم.

واعتبرت الصحيفة محاكمة حبري حدثا تاريخيا له أهميته، ليس فقط لأمة أو منطقة واحدة ولكن لقارة بأكملها وما وراءها، وأنها خطوة كبيرة للعدالة الدولية في أفريقيا من ثم يجب الإشادة بها.

محاكمة حبري حدث تاريخي له أهميته، ليس فقط لأمة أو منطقة واحدة ولكن لقارة بأكملها وما وراءها، وهي خطوة كبيرة للعدالة الدولية في أفريقيا

وأشارت الصحيفة إلى أن حبري يواجه جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وتعذيب ارتكبت خلال حكمه عكف ناشطون حقوقيون وأسر الضحايا ومنظمات غير حكومية على تجميعها بدأب وشجاعة حتى وصلت إلى هذه اللحظة.

واعتبرت الصحيفة المحاكمة نقطة تحول لأنها تنطوي على محكمة خاصة تشكلت بالاشتراك مع الاتحاد الأفريقي والسنغال، البلد الذي سعى حبري للنفي إليه، وهي أول محاكمة أيضا في أفريقيا تجرى بموجب الولاية القضائية العالمية، وهي مفهوم في القانون الدولي يسمح للمحاكم الوطنية بمقاضاة أخطر الجرائم حتى وإن ارتكبت في الخارج.

وختمت الصحيفة بأن محاكمة حبري تبين أن العدالة الدولية تتقدم، لكنها أكدت على أن هذا الأمر يجب أن يكون مسعى متماسكا ومستمرا تحترم فيه المعاهدات وتطبق فيه سيادة القانون على الجميع دون انتقاء ويجب أن تعطى أولوية واضحة للضحايا وأسرهم الذين هم بحاجة إلى الحقيقة أكثر من أي شيء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة