أوروبا تجدد إدانتها لاغتيال الشيخ ياسين   
الجمعة 1425/2/5 هـ - الموافق 26/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاك شيراك يتحدث خلال القمة (الفرنسية)
جدد الاتحاد الأوروبي إدانته لاغتيال إسرائيل مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين بعد ساعات من استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد قرار لمجلس الأمن يدين الاغتيال.

جاء ذلك في بيان صدر عقب ختام القمة الأوروبية في بروكسل والتي أكد فيها زعماء ورؤساء حكومات 25 دولة عضو أنهم يعارضون "على نحو ثابت عمليات القتل خارج نطاق القضاء".

وقال الزعماء إنهم يدينون أعمال العنف التي ترتكب ضد الإسرائيليين ويقرون بحق إسرائيل في حماية مواطنيها ولكن اغتيال الشيخ ياسين عمق من حدة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال رئيس وزراء إيرلندا بيرتي إهيرن الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي في دورته الحالية، إن إحدى المشاكل المتعلقة بقرارات الأمم المتحدة بشأن الشرق الأوسط هي أن تمريرها يحتاج إلى أن تتضمن إدانة للهجمات الفدائية.

وأكد زعماء الاتحاد الأوروبي أيضا في بيانهم أنهم لن يعترفوا بأي تغييرات تجرى من جانب واحد في حدود إسرائيل القائمة قبل حرب عام 1967 في الشرق الأوسط.

وقد استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو لمنع صدور قرار من مجلس الأمن يدين اغتيال الشيخ ياسين قدمته الدول العربية لأنه لم يندد أيضا بحركة حماس باعتبارها المسؤولة عن العمليات الفدائية.

وامتنعت بريطانيا وألمانيا ورومانيا عن التصويت على المشروع بعد أن رفضت الجزائر -التي تفاوضت بالإنابة عن الدول العربية- تعديلا اقترحته تلك الدول لإدانة "الأعمال الوحشية" ضد إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة