تعطل الإنترنت في بغداد إثر حملة بريد إلكترونية أميركية   
الأحد 1423/11/10 هـ - الموافق 12/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد مقاهي الإنترنت في بغداد
تعذر الدخول إلى شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) الأحد في بغداد بعدما أطلقت الولايات المتحدة حملة دعاية
عبر البريد الإلكتروني استهدفت المسؤولين المدنيين والعسكريين العراقيين.

وقال موظف بأحد مقاهي الإنترنت في بغداد طلب عدم الكشف عن هويته إنه لم يستطع الدخول إلى الشبكة الدولية منذ يومين. وأضاف أن المشكلة مستمرة منذ يومين لكنها ستعود إلى حالتها الطبيعية الاثنين حسب قوله. ورفض هذا الموظف توضيح طبيعة هذا العطل.

وقدم موظف في مقهى آخر إجابة مماثلة للصحفيين لكنه رفض أيضا الإفصاح عن طبيعة الخلل، واكتفى بالقول إن المشكلة كانت عامة في كافة أنحاء العاصمة العراقية بغداد.

يشار إلى أن هذا العطل سببه إطلاق الجيش الأميركي حملة بريد إلكترونية دعا فيها المسؤولين العراقيين إلى التخلي عن مساندة حكومة الرئيس العراقي صدام حسين والإبلاغ عن أي معلومات يملكونها بشأن الأسلحة غير التقليدية المزعومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة