حكم تعويض بملايين الدولارات لورثة مدخنة   
السبت 1423/1/9 هـ - الموافق 23/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أمرت هيئة محلفين في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأميركية شركة فيليب موريس للتبغ بدفع مبلغ 150 مليون دولار لورثة امرأة توفيت نتيجة إصابتها بسرطان الرئة بعد تدخينها سجائر ذات نسبة منخفضة من القطران.

ويمثل هذا أحدث قرار تتخذه هيئة محلفين كبرى ضد شركات صناعة التبغ الأميركية، كما أنه يعد أول حكم يشمل السجائر التي تحتوي على نسبة منخفضة من القطران والتي كانت تعتبر في الماضي أكثر أمانا من السجائر العادية.

وقالت شركة فيليب موريس التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إنها ستستأنف هذا الحكم إذا لم يخفض القاضي مبلغ التعويض مثلما فعل القضاة في قضايا مماثلة. وطلبت الشركة من القاضي إعلان عدم مطابقة المحاكمة للقواعد القانونية بسبب سوء سلوك مزعوم من جانب محامي المدعين.

وكانت ميتشيلي شوارز قد بدأت التدخين عام 1964 وتحولت إلى سجائر ميريت ذات القطران المنخفض عام 1976 وتوفيت عام 1999 عن عمر يناهز 53 عاما. وأقام ورثتها دعوى قضائية ضد شركة فيليب موريس -أكبر شركة تبغ في العالم- مطالبين بتعويض قدره 305 ملايين دولار.

ورأت هيئة المحلفين أن فيليب موريس تتحمل 51% من المسؤولية عن وفاة شوارز مع تحمل شوارز نفسها 49% من المسؤولية لممارستها عادة التدخين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة