لورا وجينا بوش تؤلفان كتابا يشجع الأطفال على القراءة   
الجمعة 1428/7/27 هـ - الموافق 10/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)
لورا بوش تريد أن تعكس تجربتها في التعليم في رواية الأطفال الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

تعكف سيدة الولايات المتحدة الأولى لورا بوش وابنتها جينا على تأليف كتاب جديد للأطفال يحكي قصة تلميذ مشاغب يكره القراءة.
 
وقالت دار هاربركولينز للنشر إن كتاب لورا وجينا سينشر العام المقبل. ويروي الكتاب الذي لم تضع له المؤلفتان عنوانا لحد الآن, قصة تحول هذا التلميذ من كاره للقراءة إلى عاشق لها حد الهوس بفضل مساعدة وتشجيع أستاذه.
 
وقد استوحت المؤلفتان قصته من تجربتهما الخاصة في التعليم, حيث كانت زوجة الرئيس الأميركي مدرسة في القطاع الحكومي في ولاية تكساس, في حين تعمل جينا -إحدى توأمتيها البالغة من العمر 25 عاما- مدرسة في واشنطن.
 
وقالت رئيسة دار النشر المسؤولة عن كتب الأطفال سوزان كاتز إن تجربتي لورا وجينا في التعليم ستساهمان إلى حد كبير في هذا المشروع. وسيصدر الكتاب باللغتين الإنجليزية والإسبانية.
 
وسيخصص ريع الكتاب لبرنامجين تعليميين أميركيين هما "التعليم لأميركا" Teach for America و"مشروع الأستاذ الجديد" The New Teacher Project.
 
وسيصدر أول كتاب لجينا بوش في سبتمبر/أيلول المقبل, وتحكي رواية "قصة آنا: رحلة أمل" قصة حياة أم عزبة تصاب بفيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز). وهو مستوحى من تجربة جينا في العمل متطوعة في أميركا الوسطى، لحساب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة