تجدد الاشتباكات الحدودية بين أفغانستان وباكستان   
الخميس 29/4/1428 هـ - الموافق 17/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)
الاشتباكات الأخيرة توصف بأنها الأعنف منذ عقود (الفرنسية-أرشيف)
تبادلت القوات الباكستانية والأفغانية إطلاق قذائف المورتر ونيران الأسلحة الصغيرة على الحدود المشتركة بينهما في أحدث اشتباك يؤشر على تصاعد الخلاف الحدودي الذي يوتر العلاقات بين اثنتين من أبرز حليفات الولايات المتحدة في الحرب على ما يسمى الإرهاب.

ونشب الاشتباك الذي بدأ قبل الفجر على الخط الحدودي الذي يفصل منطقة كورام القبلية الباكستانية عن إقليم باكتيا الأفغاني حيث قتل عدد من الأشخاص في اشتباكات مشابهة وقعت في بداية الأسبوع.

وأكد زاهر عظيمي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية إصابة اثنين من القوات الأفغانية في الاشتباكات الجديدة, مشيرا إلى أن المنطقة شهدت اشتباكات مماثلة الأحد الماضي.

وفي وقت سابق قالت الخارجية الأفغانية إن 13 شخصا قتلوا خلال يومين من القتال الذي اندلع يوم الأحد الماضي.

وتوصف الاشتباكات الأخيرة بأنها الأخطر منذ سنوات بين الجارتين اللتين شاب التوتر علاقاتهما على مدى عقود بسبب خلاف على الحدود المشتركة بينهما.

وجاءت هذه الأحداث أيضا بعد أسبوعين من لقاء الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بالرئيس الباكستاني برويز مشرف للمرة الأولى منذ شهور, حيث اتفقا على تعزيز التعاون الأمني بين البلدين.

يشار إلى أن علاقات البلدين تدهورت بحدة على مدى الثمانية عشر شهرا الماضية ويتهم كل منهما الآخر بعدم فعل ما يكفي لوقف العنف من جانب حركة طالبان.

من جهة ثانية احتج آلاف الأفغان خارج السفارة الباكستانية في كابل أمس الأربعاء وهم يرددون عبارة "الموت لباكستان  الموت لمشرف" بعد أعنف اشتباك في عدة عقود على الحدود المتنازع عليها.

وقد انتهت الاحتجاجات سلميا وهي جزء من سلسلة احتجاجات ضد باكستان في عدة مناطق من البلاد في الأيام الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة