الجزيرة تبث شريطا لمنفذي تفجير المحيا   
الجمعة 16/12/1424 هـ - الموافق 6/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بثت الجزيرة الليلة الماضية شريطا مصورا يتضمن تسجيلا لما وصفها الشريط بعملية تفجير مجمع المحيا السكني في الرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

وكان هذا الحادث قد أسفر عن مصرع ثمانية عشر شخصا وإصابة مائة وعشرين آخرين.

ويتضمن الشريط لقطات لمعسكر تدريب داخل ما وصفها الشريط بجزيرة العرب. ويتضمن كذلك أحاديث ووصايا منفذي الهجوم.

تفاصيل الشريط
وقد ظهر في الشريط علي بن حامد المعبدي الحربي أحد اللذين قادا السيارة المفخخة إلى داخل المجمع مؤكدا -في تسجيل أُجري قبيل العملية- على الأهداف التي دفعته للقيام بها.

كما ظهر زميله في تنفيذ العملية ناصر بن عبد الله السياري الخالدي مشيدا في تسجيل مشابه بأسلوب العمليات التفجيرية التي يصفها بالاستشهادية.

وقد نفذت عملية المحيا -حسب ما ورد في الشريط- بعد عمليات رصد نهارية وليلية أكدت أن معظم ساكني المجمع من الأميركيين والبريطانيين وفقا لرواية المجموعة المسلحة التي نفذت العملية والتي تعتمد أسلوب وخطاب تنظيم القاعدة.

غير أن المعلومات التي بثتها السلطات السعودية بعد الحادث أكدت عكس ذلك حيث تُبين أن المجمع السكني كان يقطنه عرب ومسلمون وأن معظم ضحايا الهجوم كانوا من هؤلاء، وأن بينهم نساء وأطفالا. وهو أمر تفنده المجموعة المنفذة في الشريط مدللة على صحة منطقها بالحراسة المشددة التي كانت مفروضة على المجمع قبل الحادث والتي من الصعب فهم فرضها على مجمع يقطنه مسلمون وعرب.

وبذلك تحاول المجموعة المنفذة أن تنفي عن نفسها تبني منطق قتل المدنيين وهو ما شدد عليه أحد المنفذين في وصيته قبيل تنفيذ العمليه.

كما تضمن الشريط لقطات لعملية تجهيز السيارة المفخخة التي استخدمت في العملية وكيف تم طلاؤها وتغيير معالمها قبل أن يضع المنفذون عليها لوحة تحمل رقم ثلاثمائة وأربعة عشر رمزاً لعدد المقاتلين المسلمين في معركة بدر وهو نفس الاسم الذي استخدم لوصف عملية المحيا حيث يشار إليها في الشريط ب: بدر الرياض.

ويصف الشريط عملية اقتحام مجمع المحيا بأنها تمت في دقيقتين ونصف عن طريق مجموعة اقتحام تدربت خصيصا على ذلك في مكان ما بجزيرة العرب وهو الوصف الذي تستخدمه القاعدة للإشارة إلى المملكة العربية السعودية.

معسكر البتار للتدريب على حمل السلاح
كما يظهر الشريط لقطات لما وصفه بمعسكر البتار للتدريب على السلاح بمختلف أنواعه والقتال وتقنيات التفجير عن بعد.

عمل مرفوض
وقد ندد الداعية الاسلامي محسن بن حسين العواجي بما تضمنه شريط منفذي مجمع المحيا.

وقال في تصريح للجزيرة إنه تم التغرير بمنفذي الهجوم من خلال فتاوى سرية لا يرضاها الله مشيرا إلى أن الأهداف التي هاجموها كانت من المدنيين الابرياء

وقال إن "القلب ليتقطع حزنا على هؤلاء الشباب الذين يظنون أنهم يحسنون صنعا" منددا بالعملية ورافضا أسلوب التنفيذ.

وقال العواجي إن حادث المحيا لم يكن متوقعا من أصحاب الفطر السليمة وإن نتائجه كانت سيئة وأضاف أن هذا ليس هو الأسلوب الرادع لإخراج الغربيين من بلاد المسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة