دعوة ليبية لطي صفحة لوكربي   
الجمعة 1430/9/8 هـ - الموافق 28/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)
سيف الإسلام رافق المقرحي في رحلة العودة إلى ليبيا (الفرنسية-أرشيف)

دعا سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي إلى تجاوز قضية لوكربي وبناء علاقات اقتصادية أوثق بين بلاده وبريطانيا بعد الإفراج عن المواطن الليبي المدان في تلك القضية عبد الباسط المقرحي. وتزامنت تصريحاته التي نشرت اليوم الجمعة مع الإعلان عن قرب السماح بمغادرة رجلي أعمال سويسريين الأراضي الليبية.
 
وقال سيف الإسلام القذافي في مقابلة نشرت نصها يومية "ذي هيرالد" الأسكتلندية "لوكربي أصبحت ماضيا. الخطوة التالية هي أعمال مربحة ومثمرة مع أدنبره ولندن. ليبيا سوق واعدة غنية لذلك فنتحدث عن المستقبل".
 
وفي وقت سابق نفت بريطانيا تصريحات نسبت إلى سيف الإسلام وجاء فيها أن إطلاق المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي -المحكوم عليه الوحيد في قضية تفجير طائرة ركاب أميركية فوق أسكتلندا عام 1988- كان جزءا من صفقات تجارية.
 
وقال نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في المقابلة التي نشرت اليوم في أسكتلندا "كان مفاجئا وصادما للمجتمع الليبي أن يفرج عنه (المقرحي) لاعتبارات إنسانية, وأظهر لليبيين أن البريطانيين والأسكتلنديين متحضرون لأن الاعتقاد السائد عنهم هنا هو أنهم غزاة ويكرهوننا ويكرهون الإسلام ويكرهون العرب وأنهم غير متسامحين معنا".
 
وتعليقا منه على إعلان واشنطن اعتراضها على إطلاق المقرحي, أكد سيف الإسلام أن الأميركيين كانوا يعلمون منذ وقت طويل بإمكانية إخلاء سبيله.
 
ونفى أن تكون مذكرة التفاهم حول تبادل السجناء التي أبرمتها بلاده مع بريطانيا أفضت إلى الإفراج عن المقرحي. وقال إن الاتفاقية المذكورة كان لها صلة مباشرة بالمفاوضات التي جرت لإطلاق المقرحي.
 
ودافع عن الاستقبال الذي أعد للمقرحي مؤكدا أن حكومة بلاده عملت كل ما في وسعها لاحتواء مظاهر الابتهاج بعودة السجين المفرج عنه من سجن أسكتلندي.
وقال سيف الإسلام "لم يكن هناك استقبال رسمي وحرس شرف أو ألعاب نارية أو عرض عسكري. كان يمكننا ترتيب استقبال أفضل من ذلك بكثير".
 
ميرتس اعتذر لليبيا عن اعتقال حنبعل(الفرنسية-أرشيف)
عودة قريبة

في هذه الأثناء أعلنت الحكومة السويسرية اليوم الجمعة أن ليبيا ستسمح لرجلي أعمال سويسريين بالمغادرة إلى بلديهما قبل نهاية الشهر الحالي.
 
وكان السويسريان قد منعا من مغادرة ليبيا منذ يوليو/تموز من العام الماضي ردا على احتجاز السلطات السويسرية "حنبعل" أحد أبناء العقيد معمر القذافي وزوجته لمدة يومين بتهمة الإساءة إلى اثنين من الخدم.
 
وكانت سويسرا تأمل أن تسمح ليبيا لرجلي الأعمال بالمغادرة على متن طائرة سويسرية أقلعت في وقت مبكر اليوم الجمعة من طرابلس إلى جنيف بعد الزيارة الرسمية التي أداها قبل أيام لليبيا الرئيس السويسري هانز رودولف ميرتس.
 
وجاء في بيان صدر اليوم عن وزارة المال -التي يتولاها أيضا ميرتس- إن الرئيس السويسري تلقى تعهدا خطيا من رئيس الوزراء الليبي بالسماح لرجلي الأعمال بالمغادرة قبل نهاية الشهر الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة