طالبان تصد هجوما لقوات مسعود   
الاثنين 1422/2/14 هـ - الموافق 7/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من آثار القتال الدائر في أفغانستان (أرشيف)
قالت مصادر حركة طالبان الحاكمة إنها صدت الليلة الماضية هجوما كبيرا شنته قوات التحالف المناوئ لها لاستعادة قاعدتها في طالقان شمالي أفغانستان، كما وقعت معارك متفرقة في مناطق عديدة في البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في حكومة كابل القول إن قوات حركة طالبان استطاعت أن ترد هجوما ضخما لقوات التحالف بقيادة أحمد شاه مسعود في منطقتي هازار باغ وخواجاغار في إقليم تخار كما في نهرين جنوب إقليم بغلان، وأشارت إلى أن قوات القائد مسعود منيت بخسائر فادحة.

وأوضح المسؤول الأفغاني إن هجمات المعارضة كانت تستهدف طالقان كبرى مدن إقليم تخار التي فقد القائد مسعود السيطرة عليها في سبتمبر/أيلول الماضي. ويسعى مسعود الاستيلاء على طالقان لإعادة فتح طرق التموين بين طاجيكستان ووادي بانشير المعقل الرئيسي لقواته الواقع على بعد حوالى مائة كيلومتر شمالي كابل. 

جنود من قوات التحالف المناوئ لطالبان (أرشيف)
وتمكنت حركة طالبان من استعادة السيطرة على مدينة زاري في إقليم بلخ شمالي كابول من أيدي قوات التحالف المناوئ لها بعد هجوم مفاجيء شنته السبت القوات المشتركة للقائد مسعود والجنرال السابق عبد الرشيد دوستم الذي عاد أخيرا من المنفى إلى أفغانستان بعد أعوام عدة قضاها في تركيا. 

من جانبه نفى متحدث باسم القائد أحمد شاه مسعود هذه الأنباء الأخيرة، وأكد أن مدينة زاري لاتزال تحت سيطرة قواته. 

وأكد جنود روس على الحدود الجنوبية الغربية لطاجيكستان اندلاع معارك الليلة الماضية في شمال أفغانستان على مسافة ثلاثة إلى خمسة كيلومترات جنوبي الحدود ويستخدم المتنازعون المدفعية بشكل خاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة