رئيس الصين في روسيا لتعزيز الشراكة   
الجمعة 10/5/1434 هـ - الموافق 22/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)
تشي وزوجته لدى وصولهما إلى موسكو (رويترز)

بدأ الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الجمعة زيارة إلى روسيا هي الأولى له منذ تولى منصبه قبل أسبوع. ويطغى الاقتصاد على الزيارة التي تهدف لتعزيز الشراكة بين البلدين، وتأتي ضمن جولة تشمل دولا أفريقية.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج إن من المتوقع أن يبحث البلدان مد خط أنابيب ثان عبر كزاخستان لزيادة صادرات النفط والغاز الروسية إلى الصين، وهي ثاني أكبر اقتصاد عالمي، وأكبر مستهلك عالمي للطاقة التقليدية.

ويشمل برنامج المحادثات توقيع اتفاقات، بينها اتفاق يقضي بزيادة شركة "روسنفت" الروسية كمية النفط المصدرة سنويا للصين وفقا لمسؤول في الغرفة الصينية الروسية للنهوض بتجارة المواد المصنعة.

وفي تصريحات لوسائل إعلام روسية قبل ساعات من سفره إلى موسكو، قال شي إن اختيار روسيا لتكون الدولة وجهة أول زيارة رسمية له إلى الخارج يشهد على الطابع الخاص للعلاقات الإستراتيجية بين البلدين.

وأضاف أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين زادت في السنوات العشرين الماضية 14 ضعفا، وبلغت العام الماضي رقما قياسيا في حدود 88.2 مليار دولار. وتابع شي أن من بين الأولويات المحددة رفع مستوى التبادل التجاري إلى مائة مليار دولار العام القادم، وتطوير الشراكة الإستراتيجية بين البلدين الجارين.

ويزور الرئيس الصيني موسكو بدعوة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي زار الصين في يونيو/حزيران الماضي بعد شهر تقريبا من انتخابه رئيسا.

وقال بوتين في مقابلة مع وكالة إيتار تاس الروسية اليوم إن العلاقات الروسية الصينية تمر الآن بأفضل حالاتها، وأضاف أن هذه العلاقات تتميز بالثقة العالية المتبادلة، واحترام كل طرف مصالح الطرف الآخر.

وبعد روسيا، يزور الرئيس الصيني تنزانيا وجنوب أفريقيا وجمهورية الكونغو بدعوة من قادة هذه الدول الثلاث. وللصين مصالح اقتصادية متعاظمة في أفريقيا، وهو ما يثير قلق الدول الغربية الكبرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة