تزايد معارضة النرويجيين للانضمام للاتحاد الأوروبي   
الأحد 1424/7/26 هـ - الموافق 21/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهر استطلاع للرأي أن عدد المعارضين في النرويج للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تجاوز عدد المؤيدين للمرة الأولى هذا العام بعدما زادت تخفيضات أسعار الفائدة من جاذبية الوضع الاقتصادي.

وكشف الاستطلاع الذي شارك فيه 900 شخص في الفترة من الثامن حتى الثامن عشر من الشهر الجاري أن 38% من النرويجيين سيرفضون انضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي إذا أجري استفتاء حاليا بهذا الشأن، مقابل تأييد 37% ولم يحسم 25% موقفهم.

وقال فرانك أربروت خبير العلوم السياسية في جامعة أوسلو إن الواقع الاقتصادي النرويجي هو الذي يحدد قرار أغلب الشعب بشأن عضوية الاتحاد الأوروبي.

وخفض البنك المركزي النرويجي الفائدة على الودائع من 7 إلى 2.5% في ديسمبر/ كانون الأول مما قلص الفجوة مع أسعار الفائدة في منطقة اليورو.

وكانت استطلاعات الرأي السابقة قد أظهرت على مدى عام تفوق المؤيدين للانضمام، لكن النرويجيين صوتوا بالرفض للانضمام في استفتاءات سابقة.

ففي يناير/ كانون الثاني على سبيل المثال كانت النتيجة 52% مع الانضمام و27% ضده فيما لم يقرر الباقون موقفهم.

وكانت السويد جارة النرويج صوتت برفض الانضمام إلى نظام العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) في استفتاء أجري الأحد الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة