حكم مخفف لعربي أميركي اعترف بالتآمر مع طالبان   
الخميس 1424/6/10 هـ - الموافق 7/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متطوعون أجانب يستعدون لدخول أفغانستان لمساندة حركة طالبان في قتال القوات الأميركية (أرشيف)
قالت وزارة العدل الأميركية إن ماهر حواش مبرمج الكمبيوتر الأميركي من أصل عربي والمتهم بالتآمر لمساعدة طالبان على محاربة القوات الأميركية في أفغانستان، سيتلقى حكما أخف بالسجن لاعترافه بأنه هو وخمسة آخرين حاولوا الذهاب إلى أفغانستان وكانوا مستعدين للقتال في صفوف طالبان.

وأقر حواش (38 عاما) المولود في الضفة الغربية بالتهم الموجهة إليه، ما أنهى قضية أصر فيها بشدة زملاؤه في شركة إنتل كورب وجيرانه في أوريغون على براءته.

وبعدما وافق حواش المواطن الأميركي منذ 15 عاما بأن يشهد على شركائه المتآمرين المزعومين من بورتلاند في ولاية أوريغون، فإنه من المتوقع أن يتلقى حكما بالسجن ما بين سبعة أعوام إلى عشرة .

وجاء في الدعوى الجنائية الأصلية أن حواش حاول بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 الوصول إلى أفغانستان عبر الصين وباكستان ولكنه لم ينجح.

وتبعا لما جاء في الدعوى فإن حواش وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال في هيلسبورو في ولاية أوريغون باع بيته رسميا لزوجته قبل أن يغادر إلى الصين وفتح حسابا باسمها بقيمة خمسة آلاف دولار فقط.

وبعد إلقاء القبض عليه في مارس/ آذار الماضي، احتجز حواش في سجن انفرادي لأكثر من شهر قبل توجيه الاتهام له ما أثار اعتراضات من اتحاد الحريات المدنية الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة