هولبروك بباكستان لتقييم جهود الإغاثة   
الأربعاء 1430/6/10 هـ - الموافق 3/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)
هولبروك (وسط) قال إن واشنطن لن تتخلى عن إسلام آباد في "الظرف الصعب" (رويترز-أرشيف)

وصل إلى إسلام آباد المبعوث الأميركي الخاص لباكستان وأفغانستان ريتشارد هولبروك, لبحث الوضع الإنساني وجهود الإغاثة للنازحين من وادي سوات, في وقت قال الجيش الباكستاني إنه قد يبقى بالوادي ومحيطه لأكثر من عام.
 
وقبيل وصوله قال هولبروك إن بلاده ستزود باكستان بأربع طائرات ميج و17 مروحية ومناظير للرؤية الليلية.
 
كما أبلغ المبعوث الأميركي محطة "جيو" الباكستانية بأن الصناديق المخصصة للإغاثة التي تقدر بـ110 ملايين دولار غير كافية للنازحين في وادي سوات وللعالقين فيه, داعيا الدول الإسلامية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لمساعدة المتضررين.
 
وفي تعليقه على الحملة العسكرية التي يشنها الجيش الباكستاني بسوات, قال هولبروك إن إسلام آباد قامت بما عليها القيام به, مشددا على أن واشنطن لن تترك إسلام آباد لوحدها فيما وصفه بالظرف الصعب.
 
ومن بين البنود التي سيبحثها المبعوث الأميركي خلال الزيارة تقييم الوضع الإنساني وجهود الإغاثة لما يقدر بمليونين وأربعمائة ألف شردهم القتال في وادي سوات بين الجيش ومقاتلي طالبان باكستان.
 

الجيش الباكستاني قال إنه سيطهر مدن وادي سوات خلال ثلاثة أيام (الفرنسية)

تطهير سوات
من جهة أخرى قال الجيش الباكستاني إن عملية تطهير المدن والبلدات الكبرى في وادي سوات من مسلحي طالبان ستتم خلال ثلاثة أيام, لكنه لفت إلى أن عملية فرض الأمن بشكل كامل في الوادي قد تستغرق شهرين.
 
وأوضح المتحدث باسم الجيش أطهر عباس أن الجيش قد يبقى في سوات ومحيطه لأكثر من عام.
 
بدوره قال قائد العملية العسكرية في مينغورا الجنرال إعجاز أوان إن بإمكان المدنيين الذين فروا من القتال العودة إلى منازلهم في غضون أسبوعين.
 
وذكرت محطة جيو أن الجيش واصل ملاحقة عناصر الحركة في مختلف مناطق دير السفلى حيث قتل سبعة منهم خلال الـ24 ساعة الماضية.
 
وفي منطقة نانغو قتل أربعة آخرون من مسلحي طالبان، في حين فككت القوات الباكستانية ست عبوات ناسفة في منطقة كالباني وسمحت للسكان بالعودة إلى المنطقة بعد تنظيفها من العبوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة