إعادة هيكلة وزارة الثقافة المصرية   
الأربعاء 1432/5/4 هـ - الموافق 6/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:49 (مكة المكرمة)، 6:49 (غرينتش)

وزير الثقافة المصري التقى شباب اتحاد الثورة وأكد لهم عملية الهيكلة (الجزيرة نت-أرشيف)

أكد وزير الثقافة المصري عماد أبو غازي أنه تجري حاليا إعادة هيكلة للوزارة وقطاعاتها وتنفيذ مبادرات جديدة مثل المسرح المتنقل ومسرح الشارع في المحافظات والأحياء المختلفة، وتطوير قطاع المكتبات وقصور الثقافة ضمن خطة الوزارة في المرحلة القادمة.

وقال الوزير، في لقاء مع وفد من شباب اتحاد الثورة بمقر المجلس الأعلى للثقافة، إن هيئة قصور الثقافة على استعداد للتعاون مع الشباب في المساهمة بعملية التوعية الثقافية والسياسية، وأكد أنه تم إطلاق قوافل متنقلة للمحافظات تهتم بهذا الشأن.

وردا على ضرورة فتح قضية ضحايا مسرح بني سويف وتنفيذ الأحكام القضائية التي صدرت لصالح أسر الضحايا ومحاسبة المسؤولين عن الحادث، قال أبو غازي إن الأحكام التي صدرت لصالح أسر ضحايا حريق مسرح بني سويف تم تنفيذها، وطالب بأن يتقدم كل من صدر حكم قضائي لصالحه من أسر الضحايا للوزارة فورا، حتى يتم تنفيذ الحكم وصرف التعويضات اللازمة.

وحول محاسبة المسؤولين عن تلك الحادثة التي أودت بحياة العشرات عام 2005، أكد الوزير أن المتسببين تم تقديمهم للمحكمة وهي من تفصل في مسؤوليتهم.

وتم خلال اللقاء طرح عدة مقترحات لتفعيل العمل المشترك بين الاتحاد والوزارة من خلال مبادرات نشر التوعية الثقافية والفنية والسياسية، يشارك فيها الاتحاد عبر قصور الثقافة بمختلف المحافظات خاصة المرحلة الانتقالية الحرجة التي تمر بها مصر ويحتاج فيها المجتمع للتواصل والنقاش والتثقيف.

واقترح شباب اتحاد الثورة ضرورة إعادة هيكلة الوزارة ووضع لوائح جديدة تضمن حرية الإبداع والثقافة والفن بحرية دون تدخل من أي جهات أمنية تمنع حرية الإبداع ووقف كافة أشكال الرقابة عليها، وضرورة تطوير قصور وبيوت الثقافة وصيانتها واختيار كوادر ذات كفاءة عالية لإدارتها لاستيعاب الحركة الفنية والثقافية.

كما اقترح اتحاد الثورة تطوير قطاع المكتبات العامة ومكتبة الأسرة والمكتبات الموجودة بمراكز الشباب والنوادي العامة لتلعب دور تنويريا في نشر الثقافة والوعي وسط مختلف قطاعات الشعب، إضافة إلى تطوير الفرق القومية الفنية وفرق التراث المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة