إحراق مقر أمني واشتباكات بطرابلس   
الأحد 1433/12/20 هـ - الموافق 4/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:49 (مكة المكرمة)، 15:49 (غرينتش)
انفجار سيارة قرب مقر أمني بطرابلس (رويترز)

أضرم مسلحون النار في مقر أمني وسط العاصمة الليبية طرابلس اليوم الأحد ونهبوا محتوياته، وذلك في وقت أوقعت فيه اشتباكات بالعاصمة خمس إصابات، وتسبب انفجار سيارة مفخخة بإصابة ثلاثة أفراد من الشرطة في بنغازي، في حين أغلقت بريطانيا قنصليتها.

وقد أضرم المسلحون النار في المقر الأمني ونهبوا محتوياته، بالتزامن مع اشتداد القتال مع مليشيات أخرى منافسة، في حين نهب مقاتلون موالون للحكومة أيضا متاجر في منطقة شارع الزاوية، حيث تناثرت البضائع والحطام.

وقال سكان في حي سيدي خليفة بجنوب العاصمة إن القتال اندلع بعد منتصف الليل بقليل عندما احتدم الجدل بين رجال المجموعتين المتنافستين الذين يعملون بتكليف من المفوضية العليا للأمن بشأن احتجاز عضو تابع لإحدى المجموعتين.

وقد اندلعت الاشتباكات على خلفية اعتقال شخص من قبل مجموعة مسلحة تتخذ من مقر الاستخبارات السابقة وسط العاصمة مقرا لها، مما دفع مجموعة أخرى مسلحة إلى الرد عليها لتحرير المعتقل الذي ينتمي إليها.

ونقلت رويترز عن شاهد قوله إن مليشيات مسلحة اشتبكت أمام مقر مجلس الأمن الأعلى وسط طرابلس، وأصيب المبنى بقذيفة صاروخية، وهو ما اضطر العاملين في مجمع المحاكم القريب من مكان الاشتباك لإخلائه.

وقال هيثم بن نور (طبيب بمستشفى قريب) إنه استقبل خمسة مصابين على الأقل جراء الاشتباك الذي بدأ بالساعات الأولى من صباح اليوم. وأوضح أن جانبا من المستشفى تضرر جراء تلك الاشتباكات.

انفجار سيارة مفخخة بمنطقة الحدائق ببنغازي أمام مركز الشرطة (الجزيرة)

انفجار ببنغازي
من جانب آخر انفجرت سيارة ملغومة أمام مركز شرطة الحدائق بمدينة بنغازي في وقت مبكر اليوم، مما أدى إلى إصابة ثلاثة من رجال الشرطة.

وتفحمت واجهة المركز الذي يقع وسط بنغازي، ودمر مدخله بشكل كامل وتناثر الزجاج بالشارع وقام رجال الإطفاء بإخماد النار التي اشتعلت بسيارة شرطة.

وقال شرطي -رفض نشر اسمه- لرويترز إن الحادث نجم عن انفجار قنبلة محلية الصنع ألصقت بأسفل سيارة شرطة كانت متوقفة أمام المركز.

وتناضل السلطات من أجل فرض الأمن والتحكم في المسلحين والمليشيات والحد من انتشار السلاح في أعقاب الثورة التي أطاحت بالعقيد الراحل معمر القذافي.

وشهدت بنغازي العديد من التفجيرات والهجمات هذا العام ضد قوافل دولية ومبان رسمية، أدى أسوأها إلى مقتل سفير الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي أوائل الشهر نفسه قتل ضابط مخابرات ليبي وأصيب آخر عندما انفجرت سيارتهما لدى توقفهما لشراء سجائر بمنطقة تجارية مزدحمة.

إغلاق القنصلية البريطانية
بهذه الأثناء، أغلقت بريطانيا قنصليتها في بنغازي ونقلت كافة متعلقاتها لسفارتها بالعاصمة طرابلس.

وذكرت صحيفة قورينا التي تصدر في بنغازي على موقعها على شبكة الإنترنت اليوم الأحد أن قرار الإغلاق اتخذ قبل إجازة عيد الأضحى، غير أنها أكدت أنه لم يتسن لها معرفة ملابسات إغلاق القنصلية، وهل هو نهائي أو مؤقت.

ونقلت عن مصدر أمني في بنغازي قوله إن هذه التداعيات توالت بعد الهجوم على مبنى القنصلية الأميركية في بنغازي في الـ11 من سبتمبر/أيلول الماضي، الذي أدى إلى مقتل أربعة دبلوماسيين أميركيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة