مساحة القدس الشرقية تتقلص للعشر   
الجمعة 1430/9/28 هـ - الموافق 18/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)
فلسطيني يصل في موقع أشغال بمستوطنة هار حوما في القدس الشرقية (الفرنسية-أرشيف)
قال مدير وكالة مغربية تعنى بحماية الحقوق العربية والإسلامية في القدس إن الجزء الشرقي من المدينة تقلص إلى ما بين 10 و12% من مساحته بسبب الاستيطان.
 
وفي ندوة صحفية في الرباط لعرض حصيلة عمل "وكالة بيت مال القدس" التي يرأسها الملك محمد السادس، قال عبد الكبير العلوي المدغري إن "السكان العرب والمسلمين منحصرون في المدينة القديمة المتآكلة، كما أن مآثر المدينة وأراضيها تقلصت لصالح الاستيطان".
 
وأضاف أن القدس الشرقية تعاني نقصا في كل القطاعات وسكانها "كم مهمل من طرف سلطات الاحتلال".
 
وتبرع المغاربة العام الماضي بنصف مليون دولار للوكالة التي أنجزت مشاريع خلال الفترة نفسها بـ2.6 مليون دولار شملت الإسكان والتعليم والصحة وأنشطة ثقافية ورياضية وترميمات.
 
وقال المدغري إن محمد السادس أمر بـ6.4 ملايين دولار لإعادة بناء كلية الزراعة في القدس المحتلة، في مشروع ساهمت فيه السعودية بمليون دولار، نصفها منح للوكالة، ويسلم النصف الثاني لاحقا، وتعهدت الكويت بأن تشارك فيه بمليون دولار أرسل الجزء الأكبر منه إلى هذه الهيئة.
 
وتأسست الوكالة في 1998، بمبادرة من الملك المغربي الراحل الحسن الثاني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة