بيع لوحات لهتلر ببلدة بجنوب غرب بريطانيا   
الأحد 1427/9/2 هـ - الموافق 24/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:47 (مكة المكرمة)، 22:47 (غرينتش)

لوحات أدولف هتلر (وسط) تكمن أهميتها في كونها تحمل توقيعه (رويترز-أرشيف)
من المقرر أن تعرض للبيع 21 لوحة رسمها أدولف هتلر بألوان الماء في مزاد ببلدة لوستويذيل في كورنوول بجنوب غرب بريطانيا.

ومن المتوقع أن يحضر المزاد الذي سيقام في 26 سبتمبر/أيلول الجاري جامعون للوحات من كل أنحاء العالم بالإضافة إلى محطات تلفزيونية.

واللوحات الإحدى والعشرون التي تضم صورا لمناظر طبيعية وكنائس وغابات ومنازل مستواها الفني متواضع ولكن ترجع أهميتها إلى أنها تحمل توقيع أدولف هتلر.

وقال إيان موريس مدير صالة "جيفريز" للمزادات "لو لم يكن الأمر متعلقا براسم تلك اللوحات ما كانت تستحق أن تعرض للبيع".

ويعتقد أن هذه اللوحات رسمت فيما بين عامي 1915 و1918 على الحدود بين فرنسا وبلجيكا عندما كانت هتلر عريفا في الجيش، واكتشفت عام 1986 حيث ظلت مخزنة في سقيفة ببلجيكا لنحو 70 عاما.

وذكرت صحيفة تايمز أن البحث الذي جرى في بلجيكا أثبت أن هذه الأعمال لهتلر بالتأكيد. ولكن الأشخاص الذين قاموا بعمليات البحث توفوا ولذا صار من المستحيل التأكد مما توصلوا إليه.

وذكرت التايمز أنه رغم أن اللوحات لا تحمل أي قدر من العنف فإنه من المستحيل مشاهدتها دون استرجاع تاريخ هتلر "وقتله ستة ملايين يهودي" وشنه حربا دمرت العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة