مانيلا تشدد إجراءات الأمن أثناء خطاب لأرويو   
الخميس 9/5/1423 هـ - الموافق 18/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا أرويو
قالت السلطات الفلبينية إنها ستعزز من الإجراءات الأمنية وتضع قوات الشرطة والجيش في حالة تأهب قصوى في العاصمة مانيلا الأسبوع المقبل.

وأعلنت أنها ستنشر ما يزيد عن عشرة آلاف جندي ورجل أمن في محيط الكونغرس تحسبا من اندلاع أعمال شغب أثناء خطاب من المقرر أن تلقيه الرئيسة غلوريا أرويو الاثنين المقبل وتوجهه للشعب الفلبيني.

وقال نائب قائد الجيش اللواء غيرغوريا كاميلنغ للصحفيين إنه سيتم نشر نحو 2500 من قوات مشاة البحرية ومعهم ثمانية آلاف رجل شرطة لحراسة محيط مبنى مجلس النواب يوم الاثنين.

وأكد المسؤول العسكري أن الجيش والشرطة سيكونان في حالة تأهب قصوى واستعداد للتدخل إذا تطلب الأمر.

وقالت الجماعات اليسارية وأنصار الرئيس الفلبيني السابق المخلوع جوزيف إسترادا إنهم يعتزمون تنظيم مظاهرات احتجاج أثناء خطاب أرويو.

يشار إلى أن إسترادا خلع من منصبه العام الماضي بعد أن أجبرته ثورة شعبية دعمها الجيش على مغادرة قصر الرئاسة والتنحي عن منصبه، وهو معتقل حاليا بتهم تتعلق بالفساد وسوء استخدام السلطة أثناء فترة حكمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة