طوكيو تسعى لتعزيز دورها في الشرق الأوسط   
الخميس 1428/2/11 هـ - الموافق 1/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
تارو آسو يقول إن اليابان تملك فرصة لدور فعال بالشرق الأوسط (رويترز-أرشيف)
أعلنت اليابان اليوم نيتها تعزيز دورها في الشرق الأوسط بهدف المساهمة في إحلال السلام بالمنطقة.
 
وأوضح وزير الخارجية أن بلاده ترمي للعب "دور فريد من نوعه" بالمنطقة بوصفها دولة غير غربية، وعصرية في الآن نفسه.
 
وقال تارو آسو في خطاب شرح فيه سياسة بلاده في الشرق الأوسط إنه "أمعن النظر شخصيا في الإسلام وإنه يتفهم شعور المسلمين بالعبث بكرامتهم".
 
وتعتزم اليابان تنظيم اجتماع يضم مسؤولين فلسطينيين وأردنيين وإسرائيليين منتصف مارس/آذار بطوكيو لدفع مسيرة السلام.
 
وذكر الوزير في خطاب بعنوان "السياسة الشرق أوسطية كما أراها" أن بلاده تمثل "مثالا نادرا لدولة غير أوروبية نجحت في تحديث نفسها مع الحفاظ على تقاليدها الخاصة".
 
وأضاف "إذا كانت اليابان تملك فعلا فرصة كونها تعتبر دولة حرة ينظر إليها دون أفكار مسبقة من قبل مختلف الدول والفصائل في المنطقة، فإن ذلك يعني أن لديها دورا فريدا من نوعه تقوم به".
 
وأعلن آسو في هذا السياق أن اليابان ستستضيف نهاية مارس/آذار ندوة بشأن إعادة إعمار العراق مشددا على أنه "إذا لم نتمكن من وقف إراقة الدماء في العراق وأفغانستان فلن يكون مفاجئا أن ينتشر العنف خارج منطقة الشرق الأوسط ككل".
 
وأشار وزير الخارجية بشكل خاص إلى العلاقات الودية التي تقيمها بلاده مع إيران منذ فترة طويلة.
 
وعلى المستوى الاقتصادي جدد آسو التأكيد على الأهمية الحيوية للمنطقة بالنسبة لبلاده قائلا "كمستهلك للنفط يتعين على اليابان الحفاظ على وجود فعلي ملموس في الشرق الأوسط".
 
واستوردت اليابان -التي تعتبر ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم- حوالي 89.2% من إمداداتها النفطية العام الماضي من منطقة الشرق الأوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة