اتحاد الصحافيين البريطانيين يدعو لمقاطعة شركة ياهو   
السبت 1427/5/7 هـ - الموافق 3/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)

دعا الاتحاد الذي يمثل الصحافيين في بريطانيا وإيرلندا أعضاءه البالغ عددهم 40 ألفا لمقاطعة جميع منتجات وخدمات شركة ياهو احتجاجا على ما وصفه الاتحاد بتقديم معلومات عن ناشطين في الصين.
 
وقال الاتحاد الوطني للصحافيين إنه بعث برسالة أمس الجمعة إلى دومينيك فيدال نائب رئيس شركة ياهو بأوروبا أدان فيها الشركة بدعوى تقديمها معلومات عن صحافيين للسلطات الصينية.
 
وكان قد تم الاستشهاد بياهو في القرارات القضائية الصادرة باعتبارها قامت بإمداد الحكومة الصينية بمعلومات لمساعدتها في تحديد ومحاكمة وسجن الكتاب المدافعين عن الديمقراطية.
 
اتهامات
وكانت الشركة قد واجهت اتهامات من الهيئات الصحفية بتوفير سجلات أدت إلى الحكم بالسجن لمدة ثماني سنوات على لي تشي لمناقشته قضايا مؤيدة للديمقراطية والمساعدة في تحديد هوية شي تاو الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات لإرساله رسالة حكومية وردت إليه عبر البريد الإلكتروني إلى الصحف الأجنبية.
 
ونصح الاتحاد الوطني للصحافيين جميع أعضائه وهم من المراسلين والمحررين والمصورين والرسامين بمقاطعة شركة ياهو إلى أن تقوم بتغيير سياساتها غير المسؤولة وغير الأخلاقية, حسب قولها.
 
كما تعرضت شركات الإنترنت الأخرى للانتقاد في الآونة الأخيرة بسبب بعض التصرفات التي قامت بها في الصين بما في ذلك شركة غوغل بسبب إعلانها أنها ستمنع التعبيرات السياسية الحساسة على موقعها بالإنترنت في الصين إضافة إلى موقع "أماسان" التابع لشركة مايكروسوفت الذي قام بإغلاق مدونة بناء على أوامر الحكومة الصينية.
 
من ناحيتها قالت ماري أوساكو المتحدثة باسم ياهو إن الشركة التي تتخذ من صنيفيل بولاية كاليفورنيا مقرا لها تعتقد أنه يجب أن تمارس أعمالها في كل دولة بالطرق التي تتفق مع القوانين، موضحة أن الشركة تدين أي عقاب موجه ضد حرية التعبير سواء في الصين أو في غيرها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة