قتلى وجرحى في عملية انتحارية جنوب أفغانستان   
الأحد 1427/11/5 هـ - الموافق 26/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:07 (مكة المكرمة)، 10:07 (غرينتش)

متحدث باسم إيساف أشار إلى مقتل عشرة داخل المطعم (الفرنسية-أرشيف)

أفادت مصادر متطابقة بوقوع عملية انتحارية داخل مطعم في جنوب شرق أفغانستان اليوم، أدت إلى مقتل وجرح العشرات.

وتضاربت الأنباء بشأن عدد الضحايا، فبينما قال متحدث باسم قوة المساعدة الدولية (إيساف) إن الهجوم أدى إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة 19 آخرين، أشار شهود إلى انتشال ثمانية جثث من بين الأنقاض.

وقال حاكم ولاية بكتبيا التي وقع فيها الهجوم إن العملية أودت بحياة سبعة وجرح 20 آخرين، وإن المطعم دمر بالكامل.

ورجح أكرم أن يكون مسؤولان إقليميان أحدهما قائد القوات الأفغانية الخاصة مستهدفين بالهجوم الذي وقع صباح اليوم في أحد فنادق منطقة أرغون.

وحصل تصاعد في عدد العمليات الانتحارية لمقاتلي طالبان خلال العام الحالي وفق تقديرات حلف الناتو التي أحصت 97 هجوما أدت إلى مقتل 217 شخصا.

حصيلة جديدة
في هذه الأثناء أعلن بيان لقوة إيساف التي تتبع لحلف الناتو أن جنديا من قوات الأطلسي ونحو 55 مسلحا قتلوا في معارك عنيفة جرت أمس السبت في جنوب أفغانستان.

وأضاف البيان أن الجندي قتل في معركة وقعت إثر تعرض قاعدة لهجوم في ولاية أوروزغان، مشيرا إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل نحو 50 مسلحا.

وتابع البيان أن خمسة مسلحين آخرين قتلوا في غارات جوية شنتها قوات "إيساف" في ولاية قندهار جنوب البلاد.

إطلاق صحفيين
في سياق آخر أطلق مقاتلو طالبان اليوم صحفيين باكستانيين اثنين كانا قد احتجزا أياما عدة في منطقة بولاية قندهار تخضع لسيطرتهم.

وذكر المتحدث باسم الحركة محمد حنيف أن الصحفي بجريدة "ستار" الباكستانية وسيد سالم شهزاد والصحفي المتعاون مع أسوشيتد برس قمر يوسف زاي احتجزا أياما عدة بسبب عدم حيازتهما تصريحات مرور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة