فرانكس: قوات التحالف في أفغانستان ينتظرها الكثير   
السبت 1423/8/13 هـ - الموافق 19/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تومي فرانكس وسط عددا من الجنود الأميركيين بقاعدة باغرام الجوية في أفغانستان

قال قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس إن التحالف الدولي الذي بدأ حملة ضد حركة طالبان والقاعدة قبل عام من اليوم لا يزال أمامه ما يقوم به, رغم حلول السلام في أفغانستان.

وأوضح فرانكس أمام الجنود الأميركيين بقاعدة باغرام الجوية شمالي العاصمة الأفغانية كابل إن أفغانستان مازالت "خطرة" وتحتاج إلى مساعدة الولايات المتحدة، وأضاف أمام نحو خمسمائة من الجنود أن هذه الحملة التي بدأت قبل عام تمكنت من القضاء على من وصفهم بالإرهابيين الذين كانوا يدعمون حكومة طالبان.

وشكر قائد القوات المركزية الأميركية جنود التحالف الموجودين في أفغانستان على ما قاموا به من جهد للقضاء على الإرهاب في هذه الدولة، إلا أنه أشار إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود في هذا الإطار.

ومن جهة أخرى التقى الجنرال فرانكس صباح اليوم بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي، وقال الناطق باسم الرئاسة الأفغانية طيب جواد إن الاجتماع كان جيدا مشيرا إلى أن الجنرال الأميركي أثار خلال الاجتماع وضع قوات التحالف، كما تم بحث الوضع في المنطقة.

وكان فرانكس قد وصل إلى كابل قادما من إسلام آباد حيث التقى الرئيس الباكستاني برويز مشرف، ومن المقرر أن يتوجه المسؤول الأميركي إلى تركيا غدا الأحد ومنها إلى مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة