الزلازل أكثر الكوارث الطبيعية فتكا   
الجمعة 1431/2/14 هـ - الموافق 29/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)
زلزال هايتي أدى إلى مصرع عشرات الآلاف (رويترز)

أعلنت وكالة تابعة للأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 3800 كارثة حصلت على مدى العقد الماضي، مودية بحياة 780 ألف شخص، ومحدثة أضرارا تقدر بـ960 مليار دولار، مشيرة إلى أن الزلازل كانت أكثر الكوارث الطبيعية فتكا في تلك الفترة.
 
فقد ذكرت الإستراتيجية الدولية للحد من الكوارث التابعة للأمم المتحدة أن 60% من الوفيات التي تسببت فيها الكوارث الطبيعية على مدى العقد الماضي نتجت عن الزلازل.
 
وقالت الممثلة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون الحد من مخاطر الكوارث مرغريت والستروم، إن الزلازل ما زالت تشكل تهديداً خطيراً لملايين الأشخاص حول العالم، في الوقت الذي تقع فيه ثماني مدن، من أكثر المدن الآهلة بالسكان، على خطوط زلازل.
 
ودعت والستروم إلى اعتماد إستراتيجيات التخفيف من مخاطر الكوارث في عملية إعادة إعمار هايتي من أجل التقليل من خسائر الأرواح ومن الدمار في المنشآت الأساسية كالمستشفيات، في حال حدوث كوارث أخرى مستقبلاً.
 
ولفتت إلى أن الزلازل، رغم عدم حدوثها المتكرر، فإنها تعد أكثر الكوارث الطبيعية فتكاً، فهي تقتل عدداً كبيراً من الناس في جزء من الثانية، وتتسبب في دمار هائل في بيئة مثل هايتي.
 
وذكرت الوكالة الدولية أن 85% من قتلى الكوارث الطبيعية خلال العقد الماضي كانوا في آسيا، والكارثة الأسوأ كانت كارثة تسونامي التي ضربت المحيط الهندي في عام 2004 وأودت بحياة 226 ألف شخص.
 
يشار إلى أن حكومة هايتي أعلنت مؤخرا أنها جمعت 120 ألف جثة من جثث ضحايا الزلزال، وتوقعت أن يكون تعداد القتلى أكثر من هذا الرقم بعشرات الآلاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة