واشنطن تقر بمقتل مصري بنيران سفينة أميركية بقناة السويس   
الخميس 1429/3/21 هـ - الموافق 27/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)
حركة مستمرة للسفن الأميركية بقناة السويس (الفرنسية-أرشيف)  
اعترفت السفارة الأميركية في القاهرة بمقتل مواطن مصري بنيران سفينة تابعة لقواتها البحرية قرب قناة السويس يوم الاثنين الماضي, وعبرت في الوقت نفسه عن تعازيها لأسرة القتيل.

وقال بيان للسفارة الأميركية إن القتيل سقط على ما يبدو بنيران "تحذيرية" أطلقت من السفينة  (غلوبال باتريوت) المؤجرة لفترة قصيرة للبحرية الأميركية, وذلك أثناء استعدادها لدخول قناة السويس.

وذكر البيان أن "عدة قوارب اقتربت من السفينة الأميركية لدى دخولها قناة السويس وأنه جرت مخاطبة القوارب وتحذيرها باللغة العربية من الاقتراب قبل إطلاق أعيرة تحذيرية غير أن قاربا صغيرا استمر في التقدم نحو السفينة وأطلقت عليه مجموعتان من الأعيرة التحذيرية".

وأشارت السفارة الأميركية إلى استمرار التحقيق في الحادث بالتعاون مع السلطات المصرية. وكانت السفارة قد نفت في بداية الأمر وجود إصابات في الحادث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة