رايس تهون من فشل واشنطن في النيل من بن لادن   
الاثنين 14/1/1427 هـ - الموافق 13/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:24 (مكة المكرمة)، 4:24 (غرينتش)

بن لادن تمكن حتى الآن من تجنب الاعتقال أو الاغتيال على يد القوات الأميركية (الجزيرة) 
قللت وزيرة الخارجية الأميركية من عدم تمكن بلادها من النيل من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن سواء باعتقاله أو تصفيته.

وقالت كوندوليزا رايس  خلال برنامج بثته شبكة (ABC) التلفزيونية الأميركية "صحيح أننا نواجه شخصا تمكن من الاختباء لكنه فار".

وأضافت أن "تنظيمه أضعف إلى حد بعيد نتيجة الجهود الدولية ضد القاعدة في مناطق مثل باكستان والسعودية".

وفي ردها على أسئلة ABC حول اتهامات وجهتها السناتور الديمقراطي عن نيويورك هيلاري كلينتون إلى إدارة الرئيس جورج بوش بعدم الفاعلية حيال القاعدة، أشارت رايس الى الحرية التي حظي بها بن لادن خلال التسعينيات في عهد الرئيس بيل كلينتون زوج السناتور.

وزادت الوزيرة في ردها قائلة إن "بن لادن لم يعد الشخص الذي مكث طوال التسعينيات في أفغانستان حيث أقام معسكرات تدريب وكان قادرا على تنفيذ عمليات واستخدام أراضي أفغانستان قاعدة لعملياته".

وبثت الشبكة الأميركية مقطعا من كلمة ألقتها هيلاري التي يطرح اسمها مرشحة ديمقراطية للانتخابات الرئاسية عام 2008، وهي تقول "لا يمكنكم أن تشرحوا لي لماذا لم نعتقل أو نقتل حتى الآن الرجل الأطول قامة في أفغانستان" في إشارة إلى بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة