السيسي يحث على الاصطفاف وعدم انتقاد المعارضين   
الاثنين 1436/3/7 هـ - الموافق 29/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)
دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى ما وصفه بـ"إعادة الاصطفاف" بمصر، وطالب بعدم انتقاد المعارضين. من جهة أخرى، أعلن أن شهر يناير/كانون الثاني المقبل سيشهد تغييرات واسعة في صفوف المحافظين.

وأوضح في حوار -أجرته معه ثلاث صحف مملوكة للدولة هي الأهرام والأخبار والجمهورية ونُشر الجزء الأول منه اليوم الاثنين- أنه قال لنفسه منذ اللحظة الأولى لتسلمه الحكم إن المهمة لن تكتمل إلا بوقفة كل المصريين معه وأن يكون الشعب كله كتلة واحدة.

وأضاف أن مهمته هي "لملمة جراح مصر"، وطالب الجميع قوى سياسية وإعلاما وشبابا بالقيام بمسؤولياتهم في إعادة اصطفاف الناس، وطالب بعدم انتقاد المعارضين، وقال "كفانا عنفا وتمزقا، فمصر كادت أن تضيع، وعلينا ألا نختلف".

وردا على سؤال بشأن تقييمه الفترة التي قضاها في الحكم منذ يونيو/حزيران الماضي، وهل يشعر بالإحباط؟ قال إنه لا يخالجه شعور من ذلك، وهو يعتبر ما وصفها بالضغوط المتزايدة من الداخل أو الخارج دليل نجاح، ليس له وإنما لمصر.

من جهة أخرى، أعلن السيسي أن حركة (تغييرات) واسعة في صفوف المحافظين ستجري في شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

ولم يستبعد الرئيس المصري إجراء تعديل وزاري قبل إجراء الانتخابات البرلمانية القادمة، قائلا إن "ما تتطلبه المصلحة العامة سيتم".

وستكون التغييرات في المحافظين هي الأولى في عهد السيسي منذ تسلمه الحكم في يونيو/حزيران الماضي، ويعود آخر تعديل في هذا الإطار إلى فترة تولي الرئيس المؤقت عدلي منصور، وشمل ذلك 25 محافظا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة