المقهى الثقافي..عكاظ جديد بمهرجان الدوحة الثقافي   
الخميس 1426/2/14 هـ - الموافق 24/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)
تتنوع فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي هذا العام من نشاطات فنية وندوات فكرية ثقافية أدبية وعروض مسرحية وغنائية إلى فعاليات ميدانية أبرزها المقهى الثقافي الذي يشهد قبولا كبيرا.
 
ويعتبر المقهى الثقافي الذي يقام للمرة الأولى من النشاطات الجديدة التي تلقى نجاحا ورواجا من المبدعين الشعراء والروائيين والكتاب والنقاد الذين جاؤوا كضيوف ومشاركين في مشاركة واستماع عفوي لا يقوم إلا على الارتجال دون تنظيم أو إعلان.
 
وقد عاش المقهى مساء أمس ليلة شعرية مع العود اتحفت الجميع من مارة وواقفين حيث شارك في الإلقاء العفوي شعراء من جماعة "قلق" الشعرية من بينهم الشاعر بسام علواني الذي ألقى قصيدة "دم لباب الذاكرة" والشاعر إسماعيل الصمادي كما ألقى بعض الشعراء الحاضرين قصائد تراثية أيضا لأبي نواس يصاحبها عزف للعود.
 
وقد أثارت "قلق الشعرية" مجموعة من القضايا الحساسة من بينها قضية شعر المرأة وكيف يمكن أن تكتب القصيدة إذا كانت هي مصدر إلهام العمل الشعري حيث شارك في الطرح الدكتور والشاعر والناقد يحيى الآغا منطلقا من الشاعرة الراحلة فدوى طوقان كنموذج ومثال.
 
يذكر أن المقهى الثقافي الذي يقام على هامش المهرجان يضم مجموعة منمنمات تراثية خليجية تتنوع بين وسائد وجلسات وأدوات قهوة وأساليب تقليدية


للضيافة تعكس في مجملها صورة مصغرة لصالون عربي ثقافي.
_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة