تطوير علاج ليزري جديد لحالات الصدفية   
الأربعاء 1423/4/23 هـ - الموافق 3/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نجح باحثون أميركيون في تطوير نوع جديد من العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية أثبت فعاليته في تخفيف حالات الصدفية البسيطة والمتوسطة دون التأثير على النسيج المحيط, ودون الحاجة إلى عدد كبير من العلاجات.

وقال العلماء إن العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية (ب), قد أصبح العلاج المعياري للأشخاص المصابين بصدفية منتشرة, ومع ذلك فإن هذا العلاج يحتاج إلى 25 علاجا آخر أو أكثر لكي ينجح, كما يعرض المناطق غير المصابة من الجسم للخطر أيضا, مسببا آثارا جانبية غير مرغوبة, لذلك فهو لا يستخدم في الحالات البسيطة إلى المتوسطة.

وقام الباحثون في جامعة ويك فوريست باختبار ضوء الإكسايمر ليزر 308 ملليمترات, الذي يعتبر الأفضل في التركيز بدقة على المنطقة المصابة, على 120 مريضا.

وأظهرت النتائج أن 72% من المرضى شهدوا تحسنا في الحالة بحوالي 75% في ست جلسات, كما شهد 84% منهم نفس نسبة التحسن في عشر جلسات أو أقل, وزادت هذه النسبة إلى 90% عند 50% من المرضى في عشر جلسات أيضا, وقد كانت الآثار الجانبية أقل وقابلة للتحمل.

وخلص العلماء في الدراسة التي نشرتها مجلة الأكاديمية الأميركية للعلوم الجلدية, إلى أن العلاج بضوء الأكسايمر ليزر آمن وفعال في علاج الصدفية البسيطة والمتوسطة, ويستهدف المناطق الجلدية المصابة فقط دون تعريض المناطق الأخرى للأذى, ولا يحتاج لجلسات كثيرة كما هو الحال في العلاج الضوئي العادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة