تجمع بالكويت ضد كاتب أساء للشيعة   
الجمعة 1433/3/17 هـ - الموافق 10/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)

من احتجاج سابق للشيعة في الكويت (الفرنسية-أرشيف)

احتشد المئات من المواطنين الشيعة في ساحة الإرادة مقابل مبنى مجلس الأمة، استنكارا لتعرض الكاتب الصحفي محمد المليفي "للإمام المهدي".

وكان المليفي قد كتب في موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقالا اعتبره الشيعة "احتقارا وازدراء لمذهبهم وإساءة لإمامهم المهدي المنتظر"، الأمر الذي دفع بالنائب الشيعي في مجلس الأمة عبد الحميد دشتي إلى التصريح بإهدار دم الكاتب المليفي.

وطالب المحتشدون الذين رفعوا أعلام الكويت وصور أمير البلاد، الحكومة بإسقاط الجنسية الكويتية عن الكاتب المليفي أسوة برجل الدين الشيعي ياسر الحبيب الذي سُحبت جنسيته بعد تعرضه بالإساءة لمقام السيدة عائشة رضي الله عنها.

رئيس التجمع الذي كان عنوانه "الله يحفظج يا كويت" المحامي علي العلي، قال في كلمته إن المليفي خالف جميع الأعراف الشرعية والقانونية، وأكد أن الإساءة لأهل البيت عليهم السلام غير مقبولة.

ونصح المحامي العلي الحكومة قائلا " اتقوا الله في الكويت"، وطالبها بالنهوض لوأد الفتنة وأقل ما يمكن لها أن تفعل أن تسحب جنسيته "وإلا سنخرج مرارا وتكرارا للتجمهر والعودة إلى ساحة الإرادة".

النائبة السابقة معصومة المبارك اعتبرت التعدي على العقيدة بالسخرية والاستهزاء أمر مستنكر ومرفوض، ويستوجب العقاب الرادع درءا للفتنة التي تتهدد السلم الاجتماعي للوطن.

أما النائب في مجلس الأمة فيصل الدويسان فقد أمهل رئيس الحكومة ٢٤ ساعة لتطبيق العدالة كما قال، وأضاف موجها حديثه لأسرة الحكم "صبرنا على التمييز، لكن لن نصبر على مس عقائدنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة