الفيضانات تودي بحياة 24 شخصا على الأقل بأوروبا   
الثلاثاء 1423/6/5 هـ - الموافق 13/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متطوعون تشيكيون يبنون ستارا ترابيا لحماية مدينة براغ التاريخية من الفيضان الذي يهددها
قتل سبعة أشخاص على الأقل بجمهورية التشيك في فيضانات الأنهار التي ارتفعت مناسيبها إلى مستويات كارثية بسبب استمرار هطول الأمطار منذ عدة أيام. ودعا المسؤولون التشيكيون آلاف المواطنين في العاصمة براغ إلى مغادرة المدينة التاريخية بسبب أسوأ موجة فيضانات تشهدها البلاد منذ أكثر من قرن.

وحذرت السلطات من أن نهر فلتافا سيفيض على جانبيه اليوم. وأمضى أصحاب المتاجر الليل يحاولون نقل بضائعهم بينما شارك المئات من الجنود والمتطوعين في بناء سواتر رملية لحماية منطقة مالا سترانا التاريخية. وأجلت السلطات التشيكية آلاف الأشخاص من عدة أحياء في العاصمة براغ التي تجتاحها أسوأ موجة فيضانات منذ مائة عام.

الفيضان يغمر مدينة بوهيميا التشيكية

ومن المتوقع أن يرتفع منسوب مياه نهر فلتافا إلى أعلى مستوى له اليوم, وقد يصل المنسوب إلى 4000 متر مكعب في الثانية ليتجاوز بذلك عشرين مرة المنسوب العادي, بحسب البلدية.

المناطق الأخرى
إلى جانب ذلك شملت أحوال الطقس السيئة مناطق واسعة من أوروبا.

ففي النمسا ارتفع عدد قتلى الفيضانات إلى أربعة أشخاص بعد أن غرق رجل إطفاء شمالي البلاد بسبب فيضان العديد من الأنهار لتغمر المياه القرى وتسد الطرق وتعطل حركة القطارات.

وذكرت مصادر صحفية محلية أن رجل الإطفاء (61 عاما) غرق بعد أن انزلقت سيارته إلى حقل تغمره المياه. وقال مسؤولو الأرصاد الجوية إن سقوط الأمطار وصل في بعض المناطق إلى أشد معدلاته منذ أكثر من مائة سنة. وقالت نائبة المستشار النمساوي سوزان ريس باسر إن الحكومة ستقر الأربعاء مجموعة من إجراءات الطوارئ لمساعدة المنكوبين في أكثر المناطق تضررا.

المياه تغمر مدينة روتينيغ النمساوية بسبب فيضان نهر رودل

وفي العاصمة الرومانية بوخارست قالت السلطات إن ثلاثة أشخاص قتلوا في عاصفة عاتية جنوبي البلاد, ليرتفع عدد ضحايا الطقس السيئ إلى عشرة أشخاص على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية. وذكرت الشرطة في منطقة إيلوميتا الجنوبية أن أما وابنتها البالغة من العمر عاما واحدا لقيتا مصرعيهما الليلة الماضية بعد انهيار منزلهما تحت وطأة العاصفة.
وأصيب أربعة أشخاص آخرين بالمنزل. وأفادت السلطات أن أضرارا لحقت بحوالي 300 منزل في المنطقة. وقالت وزارة الدفاع إن العاصفة قلبت حافلة عسكرية على طريق في إيلوميتا, مما أدى إلى مقتل السائق وإصابة سبعة أشخاص.

وفي ألمانيا قتل ثلاثة أشخاص أمس منهم طفلة في الثامنة سقطت فوقها شجرة اقتلعتها الرياح. وأعلنت ست مناطق في ولاية بافاريا الجنوبية وعدة مناطق في ولاية سكسونيا وسط البلاد حالة الطوارئ وأغلق طريق سريع عبر جبال الألب بسبب الفيضان. وتتوقع مدينة باساو في بافاريا موجة فيضان يمكن أن ترفع مستوى نهر الدانوب إلى أكثر من عشرة أمتار وهو أعلى مستوى يبلغه النهر منذ 1954.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة