مقامات الحريري في نسختها الأصلية بمعرض فرانكفورت   
الجمعة 1425/9/2 هـ - الموافق 15/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)
رسوم الواسطي رصعت مقامات الحريري
تقدم في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب نسخة طبق الأصل لمقامات الحريري (القاسم بن علي) التي كتبت في القرن الثالث عشر الميلادي وأغناها الفنان الواسطي (يحيى بن محمود) برسومه.
 
وقد تم إنتاج النسخة طبق الأصل لهذا النص الأدبي الفريد في الأدب العربي بالتقنية الطباعية المعروفة بالفاك سيميلي لكي تعكس جمالية ألوان وحيوية رسوم النسخة الأصلية.
 
وتحتوي هذه النسخة -التي تعتبر الأولى من نوعها بالعالم في ما يخص الفن الإسلامي- على 334 صفحة تم تجليدها حسب تقاليد فن التصحيف الإسلامي.
 
ويصاحب هذه النسخة كتاب من 64 صفحة يحتوي على مقدمة بعدة لغات كتبها بروفسور الفن الإسلامي في معهد الأبحاث المتقدمة في برنستن بالولايات المتحدة الأميركية أولك كرابر.
 
ويقول كرابر إن مخطوطة الحريري، التي تحتفظ بها المكتبة الوطنية في باريس، تتميز بكونها "ترجمة ناجحة بالرسوم أحد النصوص العربية الفريدة. إنها حساسة في وصفها للمجتمع البورجوازي العراقي في زمن متقدم اقتصاديا واجتماعيا. إنها تحفة فنية رائعة لحرفيتها ورسومها".
 
وقد تم إنتاج 2000 نسخة مرقمة بالأرقام العربية ومختومة بختم الناشر لبيعها عالميا، إلى جانب 200 نسخة أخرى مرتبة بالأرقام الرومانية لغرض استخدامها من قبل الناشر.
 
ويذكر أن معرض فرانكفورت الذي يفتتح أعماله اليوم ويستمر إلى غاية العاشر من الشهر الحالي يستقبل في دورته الحالية الثقافة العربية كضيف شرف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة