واشنطن تتنصل من معاهدة المحكمة الجنائية الدولية   
الأحد 1423/2/23 هـ - الموافق 5/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ممثلو الدول يصطفون للتوقيع على معاهدة المحكمة الجنائية أثناء احتفال أقيم بمقر الأمم المتحدة في نيويورك الشهر الماضي (أرشيف)
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الولايات المتحدة ستتنصل رسميا من التوقيع على معاهدة إنشاء المحكمة الجنائية الدولية، وأشارت إلى أن واشنطن ستعلن غدا تراجعها عن الوثيقة التي وقعتها إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون.

وذكرت الصحيفة أن القرار الأميركي الذي سيعلن الاثنين, يعني أن الولايات المتحدة لن تعترف أو تلتزم بأحكام هذه المحكمة.

واكتفت إدارة الرئيس جورج بوش حتى الآن بإبداء رفضها لتقديم وثائق التصديق على المعاهدة, معتبرة أن الأمر يضر بمصالح الولايات المتحدة ويعرض الجنود والضباط الأميركيين في الخارج لملاحقات محتملة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في إدارة بوش قوله "إننا نعتبر أن توقيع المعاهدة كان خطأ.. لقد أوضحنا أننا لن نرفع الوثيقة إلى مجلس الشيوخ للمصادقة".

يشار إلى أن المحكمة الجنائية الدولية باتت حقيقة واقعة يوم 11 أبريل/نيسان الماضي في مقر الأمم المتحدة بعد أن تجاوز عدد البلدان التي صادقت عليها الستين دولة.

وبمقتضى القانون الخاص بإنشاء المحكمة الذي تقرر في مؤتمر دولي عقد في يوليو/تموز 1998 بروما ووقعت عليه 139 دولة, فإن الوجود الرسمي للمحكمة سيبدأ في يوليو/تموز المقبل.

ويقع مقر المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وهي محكمة مستقلة عن الأمم المتحدة وتعتبر أول محكمة دولية دائمة من صلاحياتها محاكمة الأشخاص المتهمين بجرائم مثل الإبادة والجرائم ضد الإنسانية أو جرائم الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة