مائتا ألف شخص يموتون سنويا بسرطان أماكن العمل   
السبت 1428/4/11 هـ - الموافق 28/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)


يموت سنويا مائتا ألف شخص على الأقل بسبب أنواع من السرطان مرتبطة بأماكن عملهم، وخاصة بسبب استنشاق ألياف الحرير الصخري (الإسبستوس) والتدخين السلبي، حسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية.

وقالت المنظمة إن الذين يتعرضون للتدخين السلبي في العمل تزيد لديهم احتمالات الإصابة بسرطان الرئة بمقدار ضعفين عن الذين يعملون في أماكن يحظر فيها التدخين.

وأكدت أن آلافا يموتون بسبب سرطان الدم (اللوكيميا) بسبب تعرضهم للبنزين في أماكن عملهم، وخصوصا في المعامل التي تستخدمه في منتجات المطاط والأصباغ والعقاقير والمبيدات الحشرية، مثل مصانع الكيمياويات والألماس.

وأضافت المنظمة -التابعة للأمم المتحدة- أن واحدة من عشر وفيات بسبب سرطان الرئة مرتبطة بمخاطر طبيعة العمل، وأن نحو 125 مليون شخص على مستوى العالم يتعرضون لألياف (الإسبستوس) في العمل، مما يؤدي إلى وفاة تسعين ألفا سنويا.

وحثت المنظمة الحكومات والمصانع على تشديد معايير السلامة لضمان عدم تعرض العمال لمواد مسرطنة، مضيفة أن وقف استخدام (الإسبستوس) وتشجيع استخدام مذيبات عضوية خالية من البنزين ومنع التدخين في أماكن العمل يمكن أن يساعد في الحد من وقوع مئات الآلاف من الوفيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة