المحرق يهزم الكويت ويحيي آماله بالمنافسة على اللقب   
الثلاثاء 1423/1/5 هـ - الموافق 19/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جدد نادي المحرق البحريني المضيف آماله في المنافسة على اللقب ببطولة الأندية الخليجية التاسعة عشرة لكرة القدم إثر فوزه الصريح على الكويت الكويتي 2-صفر اليوم الثلاثاء في افتتاح الجولة الرابعة قبل الأخيرة التي تقام على ملعب البحرين الوطني حتى 22 مارس/أذار الحالي.

وسجل هدفي المحرق كل من حسين علي ومحمد جعفر في الدقيقتين 57 و68 على التوالي.

وبهذا الفوز، رفع المحرق رصيده إلى تسع نقاط من أربع مباريات مقابل عشر نقاط للأهلي السعودي الذي تعادل مع العربي القطري 2-2 .

وسجل هدفي العربي كل من يوسف جعفر وسيد علي بشير, في حين سجل هدفي
الأهلي كل من السنغالي محمد شيخ وعبيد الدوسري.

وشهدت بداية الشوط الأول، سيطرة المحرق على مجريات المباراة لكنه لم يكمل الشوط على الوتيرة ذاتها وبدا على لاعبيه الإرهاق مما أدى إلى تراجع مستواه وبادله الكويت أيضا الأداء السيئ ليقدم الفريقان عرضا ممملا لا يليق بممثلي البلدين اللذين يضمان في صفوفهما عددا من لاعبي المنتخبين البحريني والكويتي.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء المحرق فكثف ضغطه على مرمى الكويت ونجح في تسجيل هدفين وأهدار أكثر من فرصة خطرة أمام المرمى خاصة عبر محمد سالمين, في حين كان لاعبو الكويت تائهين في الهجوم والدفاع ولم يشكلوا طوال الشوط الثاني أي هجمة مدروسة.

وسعى المحرق منذ البداية إلى الضعط لأنه كان يبحث عن الفوز لتعويض خسارته أمام الأهلي السعودي في الجولة الماضية صفر-1 لأن إهداره أي نقطة يعني ابتعاده عن المنافسة على اللقب إذا ما أحرز الأهلي نقطة واحدة من مباراته مع العربي القطري.

ونجح المحرق في افتتاح التسجيل في الدقيقة 57 من كرة وصلت إلى حسين علي داخل المنطقة فاستقبلها بنجاح وناور المدافع أحمد راشد قبل أن يسدد كرة قوية في شباك الحارس عادل توفيق الذي كان متقدما عن مرماه.

وهو الهدف الثالث لحسين علي في البطولة ليصعد إلى صدارة ترتيب الهدافين بالتساوي مع إبراهيم سويد من الاهلي. وأضاف
محمد جعفر الهدف الثاني في الدقيقة 68 من كرة رأسية إثر تلقيه التمريرة العرضية من حسين علي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة