أردوغان: سياسة واشنطن حوّلت المنطقة لبركة دماء   
الأربعاء 1437/5/3 هـ - الموافق 10/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة الدعم الأميركي لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي، مؤكدا أن سياسة الولايات المتحدة حولت المنطقة الى "بركة دماء".

وقال أردوغان -في خطاب ألقاه اليوم الأربعاء في أنقرة أمام مسؤولين إقليميين- إن عجز الولايات المتحدة عن فهم طبيعة حزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي وحزب العمال الكردستاني أدخل المنطقة في "بحر من الدماء".

وتساءل الرئيس التركي عما إذا كانت واشنطن تقف إلى جانب تركيا في الحرب على "الإرهاب" أم إلى جانب حزب الاتحاد الديمقراطي "الإرهابي" وذلك في إشارة لدعم واشنطن لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعتبر أنقرة الاتحاد الديمقراطي الكردي منظمة إرهابية، مشيرة إلى علاقته بحزب العمال الكردستاني الذي يشن حملة منذ ثلاثة عقود للمطالبة بحكم ذاتي للأكراد في جنوب شرق البلاد.

وكانت الخارجية التركية استدعت الثلاثاء السفير الأميركي في أنقرة، بعد تصريحات أدلى بها المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي أكد فيها أن وحدات حماية الشعب الكردية ليست منظمة إرهابية.

وفي حديثه عن أزمة اللاجئين، قال أردوغان إن الأمم المتحدة تطالب بلاده باستقبال اللاجئين بينما لا تقوم بدورها تجاههم، مؤكدا أن تركيا أنفقت عشرة مليارات دولار على اللاجئين، ولم يصلها من تلك المنظمة سوى 455 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة