فوز تشيلسي وفنربخشه وبنفيكا بالدوري الأوروبي   
الجمعة 1434/5/25 هـ - الموافق 5/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:32 (مكة المكرمة)، 22:32 (غرينتش)
 توريس سجل هدفين من أهداف تشيلسي الثلاثة بمرمى روبن كازان الروسي (الفرنسية)
اقترب تشيلسي الإنجليزي وفنربخشه التركي وبنفيكا البرتغالي من المربع الذهبي للدوري الأوروبي لكرة القدم، بعد تغلبها على روبن كازان الروسي ولاتسيو الإيطالي ونيوكاسل الإنجليزي على التوالي، في وقت فرط فيه فريق بازل السويسري في تقدمه بهدفين نظيفين على ملعب توتنهام الإنجليزي واكتفى بالتعادل 2-2.

ففي لندن أحرز الإسباني فرناندو توريس هدفين ليقود تشيلسي بطل أوروبا للفوز على ضيفه روبن كازان الروسي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وانتقل تشيلسي للعب بكأس الأندية الأوروبية بعدما فشل في اجتياز دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الذي فاز بلقبه العام الماضي. وكانت هذه ثالث مباراة لتشيلسي في ستة أيام، وأشرك بعض اللاعبين الذين ليسوا ضمن قائمة الأساسيين.

وافتتح توريس الذي يبذل جهدا من أجل دخول قائمة الأساسيين التسجيل في الدقيقة 16، عندما تسلم تمريرة طويلة من ديفد لويس أودعها الشباك.

وعزز فيكتور موزيس تقدم تشيلسي في الدقيقة 32 عندما سيطر على كرة من الدفاع وسددها قوية في الشباك.

وعاد روبن كازان إلى المباراة بهدف قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول عن طريق بيبراس ناتشو من ضربة جزاء حصل عليها الفريق الروسي نتيجة لمس جون تيري الكرة بيده داخل المنطقة.
 
لكن توريس أراح أعصاب زملائه عندما قابل كرة عرضية من ماتا بضربة رأس في شباك الفريق الروسي في الدقيقة 70.

ويقام لقاء الإياب في روسيا يوم 11 أبريل/نيسان المقبل.

وفي لندن أيضا فرط فريق بازل السويسري في تقدمه بهدفين نظيفين على ملعب توتنهام الإنجليزي واكتفى بالتعادل 2-2.

وتقدم بازل بهدفين عن طريق فالنتين ستوكير وألكسندر فري في الدقيقتين 30 و34. ولكن توتنهام لم يستسلم ونجح في إدراك التعادل بتوقيع المهاجم التوغولي إيمانويل أديبايور والبديل جيلفي سيغوردسون في الدقيقتين 40 و58.

وفي إسطنبول تغلب فريق فنربخشه التركي على ضيفه لاتسيو الإيطالي بهدفين نظيفين. وتقدم بيير ويبو بهدف لفنربخشه في الدقيقة 78 من ضربة جزاء، ثم أضاف النجم الهولندي ديرك كاوت الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفي لشبونة اقترب فريق بنفيكا بشكل كبير من المربع الذهبي بعدما تغلب على ضيفه نيوكاسل يونايتد الإنجليزي 3-1.

وبدا أن نيوكاسل في طريقه إلى تحقيق الفوز بعدما تقدم المهاجم السنغالي الدولي بابيس سيسي بهدف للفريق في الدقيقة 13 بتسديدة رائعة، مستغلا تمريرة زميله موسى سيسوكو.

ولكن رودريغو مورينو رد بهدف التعادل لبنفيكا في الدقيقة 25 من متابعة لتسديدة زميله الأرجنتيني أوسكار كاردوزو.

وأضاف البديل رودريغو جوزيه ليما الهدف الثاني لبنفيكا في الدقيقة 65، قبل أن يسجل كاردوزو الهدف الثالث في الدقيقة 71 من ضربة جزاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة