مقتل جندي كندي وجرح ثلاثة آخرين في كابل   
الثلاثاء 1424/12/5 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كنديون من قوات إيساف يجمعون الأسلحة في كابل (الفرنسية - أرشيف)

قتل جندي كندي من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الاستقرار في أفغانستان (إيساف) وجرح ثلاثة آخرون في هجوم بالعاصمة الأفغانية.

وقال مراسل الجزيرة بكابل إن أفغانيا لقي مصرعه في الهجوم بالإضافة إلى تسعة مواطنين أصيبوا أيضا في الهجوم.

وقال مسؤول كبير بوزارة الداخلية اليوم إن الجنود الكنديين كانوا يقومون بأعمال الدورية في حي يقع جنوب غرب العاصمة بجوار القاعدة الكندية عندما فجر رجل نفسه بالقرب من سيارتهم .

وتتعرض قوات التحالف والقواعد الأميركية في مناطق متفرقة من أفغانستان لهجمات من وقت لآخر بالصواريخ والقذائف والبنادق الرشاشة ويشتبه في أنها من تنفيذ عناصر موالية لطالبان والقاعدة.

الدستور الجديد
ويأتي الحادث بعد يوم واحد من مصادقة رئيس الحكومة الانتقالية حامد كرزاي على الدستور الأفغاني الجديد في احتفال أقيم بكابل. وحضر الاحتفال الذي أقيم بوزارة الخارجية أعضاء الحكومة وعدد من المسؤولين وكبار العسكريين إضافة إلى لفيف من الدبلوماسيين.

ومن شأن مصادقة الرئيس على الدستور أن تمهد الطريق نحو إجراء الانتخابات أواخر هذا العام وهي الأولى منذ سقوط طالبان قبل عامين ونصف، ولكن الشكوك تبقى بشأن فرص انعقاد هذه الانتخابات بسبب فقدان الأمن في أجزاء واسعة من أفغانستان.

وكان المجلس الأعلى للقبائل الأفغانية (لويا جيرغا) أقر بالإجماع مطلع الشهر الجاري التعديلات التي أدخلت على الدستور الذي ينص على أن يكون نظام الحكم رئاسيا مع تعيين نائبين للرئيس بدلا من واحد، كما اعتمد الإسلام دينا للبلاد مع ضمان حرية العبادة للأديان الأخرى.

وتقرر أيضا اعتبار البشتو والداري لغتين رسميتين على أن تعتمد اللغات الأخرى في مناطق شيوعها.

ومن المقرر في ضوء الدستور الجديد إجراء انتخابات رئاسية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ويعد كرزاي من أقوى المرشحين لمنصب رئيس أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة