مبارك يستشير اليونسكو في خلاف بين الثقافة والإسكان   
الخميس 1423/3/19 هـ - الموافق 30/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة الثقافة المصرية أن الرئيس حسني مبارك قرر إحالة الخلاف بينها وبين وزارة الإسكان التي تريد شق نفق جنوب هضبة الهرم، إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" بهدف معرفة رأيها في الأمر.

وأفادت أن قرار مبارك إحالة اقتراح وزارة الإسكان التي تخطط لشق النفق لاستكمال الوصلة الجنوبية للطريق الدائري حول القاهرة بهدف تسهيل المرور، إلى لجنة دولية من خبراء منظمة اليونسكو المعنية بحماية التراث العالمي يؤكد حرصه على حماية آثار مصر.

وكان الرئيس المصري قرر مطلع التسعينات وقف شق الوصلة الجنوبية. وأوضحت الوزارة أنها ترفض شق نفق مكشوف لما يمثله ذلك من انتشار للمباني العشوائية فضلا عن التلوث البصري حيث يبعد المكان عن الأهرامات فقط حوالي أربعة كيلومترات.

أما في حال اقتراح شق نفق مسقوف على عمق ما بين 15 إلى 20 مترا، فسيكون ذلك خاضعا للدراسة من قبل خبراء دوليين ومن المجلس الأعلى للآثار لتحديد الأضرار التي سيتركها هذا الاقتراح على آثار الجيزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة